مؤسسة قطر تبتكر أسلوباً للتعليم عبر النباتات المنزلية

استحدث الطاقم التعليمي في مدارس مؤسسة قطر، وسائل مبتكرة تسمح للطلاب بمتابعة العملية التعليمية من منازلهم، وتعزز شغفهم بالعلم، ومن بين هذه الوسائل، مبادرة قامت بها بشرى راستي غلاتيا، معلمة في أكاديمية قطر – الخور، عضو التعليم ما قبل الجامعي في مؤسسة قطر، حيث ابتكرت طريقة جديدة لتعليم الطلاب مادة الرياضيات من داخل منزلها، وذلك من خلال زرع نباتات الميكروجرين، وتصوير مقاطع فيديو تظهر كيفية نمو النباتات يوما بعد يوم.

ولفتت المعلمة بشرى صاحبة الفكرة إلى أن مشروع زرع الميكروجرين في المنزل، لقي تفاعلا كبيرا من الطلاب، وحفّزهم على تطبيق هذه التجربة بشكل يومي، قائلة:” لقد أدهشتني حماسة الطلاب الذين قاموا بزرع الميكروجرين وإرسال الصور التي تظهر كيفية نموه يوما بعد يوم، وكانوا فخورين بالنتائج، كما حفّز هذا المشروع أولياء الأمور على الانخراط بالعملية التعليمية لأبنائهم، حيث ساعدوهم في زراعة النباتات”.

تقول بشرى: “أنا محظوظة جدا لكوني جزءا من مؤسسة قطر، التي تمتلك نهجا تقدميا في التعليم. يمثل التدريس العملي تحديا، ومع ذلك كنا مستعدين له كمعلمين. إن منظومة التعليم في مؤسسة قطر ترتكز على كيف يتعلم الطلاب بشكل مختلف، وهي تدعم المشاريع القابلة للتطوير التي يمكن تدريسها عبر مواضيع متنوعة”.

About The Author

Reply