التصنيفات
اقتصاد و أعمال

مؤشر مديري المشتريات بالدولة يسجل أعلى مستوياته منذ ستة أشهر

سجل مؤشر مديري المشتريات (PMI) الرئيسي لدولة قطر والصادر عن مركز قطر للمال، ارتفاعا حادا في شهر سبتمبر الماضي حيث سجل 49.0 نقطة مقابل 46.4 نقطة في أغسطس السابق له، كما ارتفع المؤشر بنسبة 3.8 نقطة منذ شهر يوليو الماضي، وهو أكبر تحسن يتحقق منذ ذلك المسجل في شهري سبتمبر وأكتوبر 2017 عندما تراجعت الآثار الأولية للحصار.

ويتم تجميع مؤشرات مدير المشتريات PMI لقطر وفقا لدراسة استقصائية لحوالي 400 شركة من القطاع الخاص، بما في ذلك التصنيع والبناء والجملة والتجزئة والخدمات، وتعكس هيكل الاقتصاد غير المرتبط بالطاقة وفقا لبيانات الحسابات الوطنية الرسمية.

وتتمثل القراءة الرئيسية لمؤشر مدراء المشتريات (PMI) في متوسط مرجح لخمسة مؤشرات هي الطلبات الجديدة (30 بالمائة) والإنتاج (25 بالمائة) والتوظيف (20 بالمائة) ومواعيد تسليم الموردين (15 بالمائة في الاتجاه المعاكس للمؤشر) ومخزون المشتريات (10 بالمائة)، وهو مصمم ليقدم لمحة شهرية عن أحوال الاقتصاد برقم واحد.

وأشار مؤشر مدراء المشتريات (PMI ) لشهر سبتمبر في اقتصاد القطاع الخاص غير المرتبط بالطاقة في دولة قطر إلى عودة الزخم في نهاية الربع الثالث من العام الجاري، بجانب ارتفاع الثقة لمستوى شبه قياسي فيما يتعلق بتوقعات العام المقبل، وقد تحسنت جميع المؤشرات الرئيسية للإنتاج، والأعمال الجديدة وكانت الوظائف في انسجام تام للشهر الثاني على التوالي، وسجلت كل منها قراءات أكبر مما كانت عليه في شهر أغسطس، وفي الوقت نفسه، سجل مؤشر النشاط المستقبلي ثاني مستوى رقم قياسي، إذ لم يسبقه المستوى الذي تم تحقيقه في شهر ديسمبر 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *