Search
Monday 10 December 2018
  • :
  • :

مجلس الشورى: مونديال 2022 نتيجة طبيعية ومنطقية لدور قطر البارز والفاعل إقليمياً ودولياً



مجلس الشورى: مونديال 2022 نتيجة طبيعية ومنطقية لدور قطر البارز والفاعل إقليمياً ودولياً

مجلس الشورى: مونديال 2022 نتيجة طبيعية ومنطقية لدور قطر البارز والفاعل إقليمياً ودولياً

عقد مجلس الشورى جلسته الأسبوعية العادية اليوم برئاسة سعادة السيد أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود رئيس المجلس.
وفي بداية الجلسة عبر مجلس الشورى عن سعادته واعتزازه وتهنئته لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، ولشعب قطر وللمقيمين على أرضها لتسلم سموه “حفظه الله” يوم أمس، الأحد، في موسكو استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، بحضور فخامة الرئيس فلاديمير بوتين رئيس جمهورية روسيا الاتحادية، وسعادة السيد جياني انفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

وأكد المجلس أن هذا الحدث العالمي قد جاء نتيجة طبيعية ومنطقية لدور دولة قطر البارز والفاعل إقليمياً ودولياً ولسياستها الحكيمة والرشيدة ونجاحاتها الكبيرة التي حققتها في مجال تنظيم البطولات الرياضية الكبرى وثقة دول العالم بها.
كما عبّر المجلس عن ثقته بأن مونديال قطر 2022 سيكون بإذن الله، وبجهود أبناء قطر الأوفياء وبتعاون الأشقاء والأصدقاء، علامة بارزة ومضيئة في تاريخ بطولات كأس العالم وفي تاريخ الرياضة العالمية وتشريفا ليس لدولة قطر وحدها وإنما للعرب جميعاً.

ثم واصل المجلس النظر في جدول أعماله حيث ناقش تقرير لجنة الشؤون الداخلية والخارجية التكميلي حول طلب المناقشة العامة المقدم من عدد من الأعضاء بشأن الضرر الواقع على أبناء الأمهات القطريات المطلقات منهن والأرامل لآباء من دول الحصار.
كما ناقش المجلس تقرير لجنة الشؤون القانونية والتشريعية حول مشروع قانون بإنشاء صندوق دعم وتأمين العمال.

وناقش المجلس كذلك تقرير لجنة الخدمات والمرافق العامة التكميلي حول طلب المناقشة العامة المقدم من عدد من الأعضاء حول ظاهرة ارتفاع إيجار المحلات التجارية.
وبعد مناقشات مستفيضة للتقارير الثلاثة قرر المجلس الموافقة عليها وإحالة توصياته بشأنها إلى الحكومة الموقرة.
ثم تلا سعادة السيد فهد بن مبارك الخيارين السكرتير العام للمجلس المرسوم الأميري رقم (39) لسنة 2018 بفض دور الانعقاد السادس والأربعين لمجلس الشورى.
وفي ختام الجلسة ألقى سعادة رئيس المجلس كلمة بمناسبة فض الدورة الحالية رفع في بدايتها باسمه وباسم أعضاء المجلس لمقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى أسمى آيات الشكر والتقدير لما يقدمه سموه “حفظه الله” من دعم كبير ومساندة مستمرة لمجلس الشورى في سبيل تحقيق رسالته وأداء دوره في خدمة المواطن والدفاع عن قضايا الوطن.
كما أشاد سعادته بجهود الحكومة الموقرة وبتعاونها المخلص مع مجلس الشورى مما كان له الأثر الإيجابي في ما حققه المجلس من إنجازات في مجال التشريع وإجازة العديد من مشروعات القوانين الهامة في كافة المجالات وفي إصدار العديد من التوصيات التي تهم الوطن والمواطن.

وعبّر سعادة السيد أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود عن ارتياحه للنتائج الإيجابية التي حققها المجلس في مجال الدبلوماسية البرلمانية على الصعيدين الإقليمي والدولي وكان لها بتوفيق من الله تأثير واضح في تفهم برلمانات الدول الشقيقة والصديقة وكذلك البرلمان الأوروبي لموقف دولة قطر من هذا الحصار وفي مطالبة هذه البرلمانات بالإسراع في رفعه.
وأوضح سعادته أنه قد تم بحمد الله وتوفيقه في هذه الدورة الانتهاء من جميع ما ورد إلى المجلس من مشاريع قوانين ومراسيم، وتمت إحالتها مع المقترحات والتوصيات بشأنها إلى الحكومة الموقرة.
وفي ختام كلمته تقدم سعادة رئيس مجلس الشورى بخالص الشكر لأعضاء المجلس لما بذلوه من جهود سواء كان ذلك في الجلسات العامة للمجلس أو من خلال لجانه المتخصصة، ولما أبدوه من جدية ومسؤولية وحرص في مناقشاتهم، والتي أثروا من خلالها جلسات المجلس بالأفكار والآراء السديدة والمقترحات البناءة وكانوا جميعا ًفي مستوى المسؤولية الوطنية والأخلاقية.
كما تقدم بالشكر للسكرتارية العامة للمجلس وكافة موظفي مجلس الشورى.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *