مخازن ضخمة تستوعب مخزونا يكفي 3 ملايين نسمة لعامين بنهاية 2020

قال السيد مسعود جار الله المري مدير إدارة الأمن الغذائي بوزارة البلدية والبيئة، إن دولة قطر تعتبر أقل دول المنطقة تأثراً بجائحة كورونا وذلك بفضل الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي التي أعدتها الدولة في ظل أزمة الحصار.

وقال المري خلال حديثه لبرنامج المسافة الاجتماعية على تلفزيون قطر، إن دولة قطر تمتلك مخازن ضخمة في ميناء حمد تتسع لكميات هائلة من المخزون الاستراتيجي الذي سيكفي 3 ملايين نسمة لمدة عامين، كاشفاً أن هذه المرافق ستكون جاهزة بنهاية العام الجاري.

وأكد المري أن “الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي التي أعدتها الدولة جعلتها قادرة على التصدي لأي نوع من الصدمات سواء أزمات بسيطة مثل إغلاق الحدود البرية، أو أزمات صعبة مثل إغلاق المجال الجوي وغيره، حيث أثبتت الاستراتيجية نجاحها والدليل على ذلك أننا أقل الدول تأثرا في ظل جائحة كورونا فيما يخص الأمن الغذائي.

وتابع: الدولة لم تنظر إلى حين إتمام جاهزية المخازن الضخمة في ميناء حمد، فوفرت حلولاً أخرى بالتعاون مع القطاع الخاص ووفرت مخزونا استراتيجياً في المخازن اللوجستية حتى يتم الاستجابة للطوارئ بشكل فعال.

وأوضح أن المخازن الضخمة التي سيتم الانتهاء من تشييدها بنهاية العام الجاري لن تعطي قطر إمكانية توفير الغذاء فقط، بل ستوفر منصة للتجارة الدولية.

وحول نسب الاكتفاء الذاتي من السلع والمنتجات الحيوية، أوضح المري: ركزنا في الانتاج المحلي على الخضروات والدواجن وبيض المائدة والأسماك والألبان واللحوم الحمراء، وحققنا حتى الآن نسبة 31% من الاكتفاء الذاتي للخصروات، ولدينا مشاريع زراعية تم إطلاقها ونتوقع في نهاية الاستراتيجة الوطنية عام 2030 أن نصل إلى 70% من الاكتفاء الذاتي وهي نسبة كافية.

About The Author

Reply