Search
Monday 19 November 2018
  • :
  • :

مسارات بلا حواجز ومصاعد كهربائية متحركة في مطار حمد



مسارات بلا حواجز ومصاعد كهربائية متحركة في مطار حمد

مسارات بلا حواجز ومصاعد كهربائية متحركة في مطار حمد

نظم مطار حمد الدولي زيارة تفاعلية لمجموعة من الأطفال من ذوي الإعاقة من مركز الشفلح، أحد المراكز التي تعمل تحت مظلة المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي. الزوار الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و12 عاماً زاروا المطار وقاموا بجولة خاصة في مرافقه واستمتعوا بالأنشطة الترفيهية فيه. وجاءت هذه الزيارة في إطار التعاون المشترك بين مطار حمد الدولي ومركز الشفلح الذي أعلن عنه الشهر الماضي، والذي يهدف إلى توفير خدمات إضافية للمسافرين من ذوي الإعاقة.

وإلى جانب اصطحابهم في جولة للتعرف على المطاعم والمحلات التجارية المميزة في مطار حمد الدولي، استمتع أطفال مركز الشفلح وأبدوا إعجابهم بالمجموعة الفنية المميزة التي تضم قطعاً فنية فريدة لفنانين عالمين ومحليين معروفين، من بينها دمية الدب المصباح ذات اللون الأصفر المشرق للفنان السويسري أورس فيشر، و”أكذوبة” للفنان الأمريكي KAWS، إلى جانب التحفة الفنية الملفتة للأنظار “كوزمو”، التي تعد أحدث إضافة في المطار.

وبهذه المناسبة، قالت السيدة آمال بنت عبداللطيف المناعي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي والقائم بأعمال المدير التنفيذي في مركز الشفلح: “تدل مبادرة مطار حمد الدولي على أننا نسير في الدرب الصحيح نحو تحقيق مبدأ الشمولية في قطر. لقد دعا منتسبي المركز للتعرف على جوانب مطار حمد الدولي المذهلة والاستمتاع بمرافقه. وفي إطار عملنا عن قرب مع مطار حمد الدولي، نحن ملتزمون بالمساعدة في تعزيز خدمات المطار ومرافقه لتناسب الأشخاص الذين يحتاجون لمساعدة إضافية”.

وتعليقاً على الزيارة، قال المهندس بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي: “نحن في مطار حمد الدولي ملتزمون تماماً بتقديم خدمات دعم شاملة لجميع المسافرين على مختلف احتياجاتهم. يسعدنا استضافة منتسبين مركز الشفلح واصطحابهم في جولات ومشاركتهم في الأنشطة التفاعلية، تماشيا مع رؤيتنا في تعزيز مبدأ الشمولية في المطار، ليكون مطاراً مناسباً لذوي الاحتياجات الخاصة. نحن ملتزمون بتطوير مطار حمد الدولي ليكون انعكاساً لمجتمع شامل”.

وجاءت هذه الجولة عقب اتفاقية شراكة وقعها مطار حمد الدولي ومركز الشفلح، حيث أعلن عنها خلال وقت سابق هذا الشهر. وتهدف هذه الشراكة إلى توفير خدمات شاملة للمسافرين من الأشخاص ذوي الإعاقة، وتلبي البنية التحتية والخدمات المقدمة في مطار حمد الدولي احتياجات المسافرين الذين يتطلبون مساعدة خاصة. فقد تم تصميم مسار بلا حواجز، والمرافق الخاصة، ومجموعة المصاعد والأدراج الكهربائية المتحركة والمنحدرات الخاصة والممرات في المطار لتوفر تجربة سفر سلسة وخالية تماماً من المتاعب لأشخاص ذوي الإعاقة، كما يضم المطار أيضاً صالات مخصصة توفر مجالس مريحة ومضيفين مدربين لخدمة وراحة المسافرين الذين يحتاجون مساعدة إضافية. إضافة إلى ذلك، فإن موظفي القسم الأرضي في المطار تم تدريبهم على أساسيات التعامل مع المسافرين من الأشخاص ذوي الإعاقة ومساعدتهم من قبل مدربين ومختصين من مركز الشفلح.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *