Search
Thursday 27 June 2019
  • :
  • :

مطار حمد يستقبل 9.16 مليون مسافر بالربع الأول



استقبل مطار حمد الدولي 9.16 مليون مسافر خلال الربع الأول من العام الجاري 2019. كما تعامل المطار مع 56573 حركة طيران و505581 طناً من بضائع الشحن خلال الفترة من يناير وحتى مارس 2019. وقدم مطار حمد الدولي خدماته إلى 3175316 مسافراً في شهر يناير، و2844241 في فبراير و3147683 في مارس، وتشمل هذه الأعداد المسافرين القادمين والمغادرين والعابرين للمطار، محققاً بذلك ارتفاعاً نسبته 5.07 % مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

كما سجَّل المطار 19458 حركة طيران في يناير، و17563 حركة في فبراير، و19552 حركة في مارس، ويشمل ذلك إجمالي عمليات إقلاع الطائرات وهبوطها في المطار، وهو ما يمثل ارتفاعاً نسبته 8.27% عن الربع الأول من العام الماضي 2018. وبلغ إجمالي حجم عمليات الشحن الجوي التي أنجزها مطار حمد الدولي 505581 طناً من البضائع خلال الربع الأول من 2019، وذلك بواقع 160218 طناً في يناير، و154168 طناً في فبراير، و191194 طناً في مارس.

في معرض تعليقه على نتائج نهاية الربع الأول من العام الجاري، قال المهندس بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي: “لا شك أن هذه البداية القوية لعام 2019 تعكس وتيرة النمو المتسارعة والمستمرة التي يشهدها مطار حمد الدولي.

وبينما يواصل المطار تحقيق هذا النمو المطرد، فإننا نؤكد التزامنا الثابت والدائم بتمكين مسافرينا ومنحهم تجربة سفر سلسة وخالية من أي متاعب داخل المطار. وسوف تشهد العمليات التشغيلية في مطار حمد الدولي المزيد من الاستثمارات وذلك انطلاقاً من حرصنا الدائم على استيعاب أحدث التقنيات والاستعانة بالحلول المبتكرة بما يسهم في تعزيز تجربة المسافرين عبر المطار في عام 2019.”

وقد شهد الربع الأول من عام 2019 نجاحاً مشهوداً لمطار حمد الدولي الحائز على تصنيف خمس نجوم، وذلك بعد فوزه بالعديد من الجوائز والتكريمات في جوائز سكاي تراكس العالمية للمطارات 2019 والتي أقيمت في مارس 2019.

كما حاز المطار المركز الرابع كأفضل مطار في العالم متقدماً عن المركز الخامس الذي حصل عليه العام الماضي. وفاز مطار حمد الدولي أيضاً بجائزة “أفضل مطار في الشرق الأوسط” للعام الخامس على التوالي، وجائزة “أفضل خدمة موظفين في الشرق الأوسط” للعام الرابع على التوالي.

وقد بدأ مطار حمد الدولي أيضاً في أعمال المرحلة الثانية من خطته للتوسعة في مطلع العام الجاري 2019، والتي تهدف إلى تعزيز الطاقة الاستيعابية للمطار لتصل إلى 53 مليون مسافر سنويا بحلول عام 2022. وتتضمن خطة التوسعة أيضاً زيادة في الطاقة الاستيعابية للشحن الجوي للبضائع عبر المطار إلى 3 ملايين طن سنويا.

وبالإضافة إلى التحسينات التي من المرتقب أن تشمل القدرة الاستيعابية للمطار، يتوقع مطار حمد الدولي تعزيزاً إضافياً في الكفاءة التشغيلية، ومن ذلك زيادة عمليات الأتمتة بما يسمح لـ 50 في المائة من المسافرين بالتسجيل الذاتي وزيادة سعة المجال الجوي والمزيد من تحسين أنظمة مناولة الحقائب والأمتعة. ويمثل هذا التوسع المرتقب في المطار ركيزةً أساسية ضمن الاستعدادات الجارية التي تقوم بها قطر لاستضافة كأس العالم 2022 لكرة القدم، حيث يتوقع أن تشهد البلاد تدفقات كبيرة من السياح والزوار لحضور منافسات الحدث الرياضي الأبرز في العالم.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *