Search
Sunday 15 September 2019
  • :
  • :

مطالبة بخفض ساعات العمل للقطريين إلى 30 ساعة أسبوعياً



كشفت دراسة مسحية وطنية عن مطالبة قطريين عاملين في الوظائف العامة تقليل ساعات العمل في القطاع العام إلى 30 ساعة كحد أقصى في الأسبوع ليكون لديها الوقت الكافي لممارسة الأنشطة الاجتماعية والترفيهية للأسرة، وتقديم عضوية مالية كافية للموظفين في قطاعات العمل بشأن الانضمام للأندية الرياضية ومراكز التدريب والترفيه، وتمديد إجازة الوضع مدفوعة الأجر من 60 يوماً إلى 90 يوماً على التوالي.

وبينت الدراسة أنّ الجنسين من الموظفين راضون نوعاً ما عن ساعات عملهم الطويلة، والبعض يرى أنّ الاقتصاد المعاصر يتطلب هذه الساعات الطويلة من العمل ، التي أثرت على طريقة حياة الأسرة وقللت من الأنشطة الاجتماعية وتوفير الرعاية الكافية للأبناء.

  • مسح وطني

وقد أجرى معهد الدوحة الدولي للأسرة دراسة نوعية ومسح وطني عن التوازن بين العمل والأسرة والتحديات التي تواجه الآباء والأمهات الموظفون في قطاع العمل ، بهدف إعداد سياسات صديقة للأسرة، ولدعم أهداف استراتيجية التنمية الوطنية الثانية لقطر من 2018وحتى 2022.

وتؤكد النتائج المسحية التي خرجت بها الدراسة السعي لإقامة قوى عاملة وطنية مستدامة تتميز بوجود موظفين ملتزمين يبدون مستوى عال ٍ من الطاقة الإيجابية والمشاركة التعاونية والالتزام بالحياة الأسرية والمهنية .

  • توصيات بحثية

ذكرت عينة البحث من النساء في توصيات الدراسة أنهنّ يواجهنّ صعوبة في تحقيق التوازن بين العمل والأسرة أكثر من الرجال، ولا يمكن للقطريين تحقيق التوازن بين العمل والأسرة إلا القليل من العينة ، وفي حال حدث ذلك فمن الصعب استدامته.

ويرى القطريون أنهم لا يحصلون من أصحاب العمل إلا على القليل من وسائل دعم تحقيق التوازن بين العمل والأسرة ، ويتم التركيز على الظروف التي تعيق تحقيق التوازن.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *