مكتبة قطر الوطنية تطلق حزمة جديدة من الفعاليات

أعدت مكتبة قطر الوطنية سلسلة حافلة من الأنشطة والفعاليات تسلط الضوء على أهمية الرياضة واللياقة البدنية والرعاية الصحية وتوعية جمهور المكتبة بكيفية تجنب المشاكل الصحية الشائعة، خلال شهر فبراير الجاري.
وسوف تبدأ أولى هذه الفعاليات في 6 الجاري بنشاط “زومبا على الكراسي المتحركة” بصحبة مدربة اللياقة القطرية نوال أكرم الذي يمزج بين الحركات الإيقاعية والتمارين الرياضية المُصمَّمة خصيصًا لذوي الإعاقة من مستخدمي الكراسي المتحركة.

كما تطلق المكتبة خلال الفترة من 11 فبراير إلى 31 مارس المقبل معرض “الرعاية الصحيّة في قطر: محطات وإنجازات على مدار سبعين عامًا” الذي يرصد تطور الرعاية الطبية في الدولة من العلاجات التقليدية والشعبية حتى المستشفيات والعيادات ذات التكنولوجيا المتطورة، وفي اليوم الأول لإطلاق المعرض يقدم الدكتور أحمد العوضي، مدير مركز المعلومات في المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية في الكويت، محاضرة علمية بعنوان “إسهامات الحضارة الإسلامية في الطب” تسلط الضوء على المراحل المختلفة للبحوث الطبية وتطورها في العالم الإسلامي، والدكتور العوضي هو باحث مُتخصص في المخطوطات الطبية وحائز على درجة الدكتوراه في الشريعة والدراسات الإسلامية من جامعة ويلز.

وحول فعاليات المكتبة في فبراير، قالت السيدة أماني صالح اليافعي، رئيس قسم العلوم في المكتبة،: “صحة الإنسان هي أغلى ما يملك، والحفاظ على الصحة واللياقة هو أهم ما يجب على كل فرد أن يفعله طوال حياته، فالصحة لا تقدر بثمن ولا تعدلها كنوز الدنيا، واتساقًا مع احتفاء بلادنا بالرياضة في شهر فبراير، أعددنا باقة متنوعة من فعالياتنا في هذا الشهر لتوعية كافة أطياف المجتمع بأفضل سبل الحفاظ على الصحة والعافية، وكما يبين معرض الرعاية الصحية، قطعت بلادنا شوطًا كبيرًا في تطوير قطاع الرعاية الصحية خلال العقود الماضية، وهو إنجاز لمسناه واستفدنا منه جميعًا”.

في 22 فبراير تتحدث الدكتورة سحر العاني، استشارية النساء والولادة، عن أهم الاعتبارات الصحية التي يجب على المرأة مراعاتها ابتداءً من الطفولة ومرورًا بجميع التطورات في حياتها خاصة الحمل والأمومة، ومن الفعاليات الأخرى المرتبطة بالصحة محاضرة عن “تأثير المنشطات الرياضية على الصحة” في 23 فبراير و”نباتي على الطريقة القطرية” في 27 فبراير، ولا تقتصر فعاليات المكتبة في شهر فبراير على الصحة فقط، بل تتناول أيضًا مجالات أخرى مثل مهارات القراءة والعلوم والموسيقى والشعر وغيرها الكثير، ففي 5 فبراير، سيكون بإمكان رواد المكتبة التحاور مباشرة مع النازحين في مخيمات اللاجئين في إربيل بالعراق حول تحديات ومشكلات الرعاية الصحية التي تواجههم، وذلك ضمن فعالية “حوارات البوابة المفتوحة: الرعاية الصحية”، وفي التاسع من فبراير، تتاح الفرصة للأمهات والأطفال من عمر 3 إلى 5 سنوات لحضور فعالية “متعة القراءة للصغار” التي تتناول طرق سرد القصص للأطفال الصغار والتأثير الإيجابي للقراءة على الأطفال في هذه السن المبكرة ومفهوم تعليم القراءة مبكرًا للأطفال في ضوء تأثير القراءة المثبت علميًا على تطور الطفل.

تنوع الفعاليات
في المحاضرة التفاعلية “مُصمَّم رقميًا: التصميم والتصنيع الرقمي” التي تقام في 7 فبراير، يتحدث المُصمِّم الشهير “تايكوم لي” عن المواد غير التقليدية والطرق الرقمية في مجال التصميم الجرافيكي، كما يتحدث عن جهوده وخبراته البحثية المستمرة في تطوير التقنيات الناشئة في صناعة أدوات التصميم وعجينة السيراميك والممارسات الإبداعية غير التقليدية، كما تحتفي المكتبة بالصحة والإبداع تحتفي أيضًا بالشعر والأدب، فتنظم في 15 فبراير بالتعاون مع منظمة “بَزم أُردو” محاضرة وأمسية شعرية لإحياء ذكرى مرور 150 عامًا على رحيل الشاعر الهندي “ميزرا غالب” الذي عاش خلال القرن التاسع عشر، وهو من أشهر شعراء اللغة الأردية وأكثرهم شعبية وتأثيرًا في الهند وباكستان، وتأتي هذه الأمسية الأدبية ضمن فعاليات المكتبة التي تحتفي بالعام الثقافي “قطر – الهند” في 2019، إلى جانب تنظيم عدد من الفعاليات الرياضية والثقافية الأخرى.

About The Author

Reply