مكتبة قطر الوطنية تقتني مخطوطا نادرا من القرآن الكريم

تحتضن مكتبة قطر الوطنية قطعا فنية وأثرية نادرة وثمينة، ومن أبرز هذه المقتنيات مخطوط من مصحف للقرآن الكريم بالخط المغربي المذهب، وهي تعد من أندر وأثمن المخطوطات في العالم.

ومن المحتمل أن يعود تاريخ المخطوطة إلى العصر الأندلسي لسلالة بني نصر ، أي القرن الثامن الهجري، الرابع عشر الميلادي، حيث يرجع أصل هذا النمط من الخط إلى غرب العالم الإسلامي، لذلك يعرف بالخط المغربي.

المخطوطة مكتوبة بالذهب ومزخرفة بتصاميم مستوحاة من فن الآرابيسك، ولا تعرف في العالم سوى نسختين مكتوبتين بالذهب من الأندلس مثل هذه، وعلى غير المعتاد تم وضع “المعوذة” مزخرفة وسط الآيات 33، 34 من سورة يونس.

ويحتوي قسم المخطوطات بالمكتبة التراثية التابعة لمكتبة قطر الوطنية على ما يزيد عن 2,400 مخطوطة، وتُمثل هذه المخطوطات ركنًا أساسيًا من أركان هذه المكتبة، وتشكل مخطوطات مصاحف القرآن الكريم والمخطوطات الأخرى المتعلقة بالعلوم الشرعية غالبية مواد هذه المجموعة،

كما وتحتوي المجموعة على ثروة من المخطوطات المتعلقة باللغة العربية، مثلما هو الحال بالنسبة للمخطوطات الدينية. فهي تتناول العديد من المواضيع بما في ذلك البلاغة، والأدب، والنحو.

ويشمل هذا الجزء أعمالًا لعُلَماء وكُتَّاب مشهورين مثل الزمخشري، والجرجاني، والتفتازاني، والحريري، والثعالبي، والأبشيهي، وغيرهم.

أما فيما يتعلق بالمواضيع العلمية، فإن هذه المجموعة تشتمل على مخطوطات في الطب والصيدلة وعلم الفلك والحساب والهندسة، بالإضافة إلى الأعمال الشهيرة التي أنتجها ابن سينا والرازي، وعلي بن عيسى، ابن الهائم، وأبو معشر البلخي، إلى جانب ذلك عدد من المخطوطات المسيحية العربية، ومخطوطات أخرى مكتوبة باللغات التركية، والفارسية، وغيرها.

About The Author

Reply