مكتبة قطر الوطنية تناقش تاريخ التسجيلات الصوتية

في إطار اهتمامه بصناعة الموسيقى التجارية والإذاعة في المنطقة، ينظّم مركز الإفلا الإقليمي في مكتبة قطر الوطنية يوم الثلاثاء القادم من الواحدة وحتى الثانية والنصف ظهرا جلسة لمناقشة تاريخ التسجيلات الصوتية، من الفونوغراف أو الغرامافون عام 1857 إلى الصِيَغ الرقمية في القرن الحادي والعشرين، كما ستناقش الجلسة شركات التسجيلات الصوتية الأكثر شهرةً في الشرق الأوسط، وسيتم تقديم الجلسة عن بُعد عبر منصة Microsoft Teams.

الجلسة يديرها ويتحدث فيها حازم جمجوم، أمين التسجيلات الصوتية التي يعود تاريخها إلى أوائل القرن العشرين والخاصة بتاريخ العرب والخليج في المكتبة البريطانية، وستكون باللغة العربية، أما الجمهور المستهدف فهم: المؤسسات والأشخاص المهتمون باقتناء الاسطوانات الصوتية والتسجيلات السمعية المرئية القديمة والمحافظة عليها.

وضمن فعالياتها لشهر يونيو، قدمت مكتبة قطر الوطنية في الثامن من الشهر الجاري ورشة عمل للمهتمون بالتراث، حيث قام خبراء في العناية بالمخطوطات من المكتبة ودار مخطوطات العتبة العباسية المقدسة في جمهورية العراق الشقيق بتدريب المشاركين على عملية معالجة وحفظ المخطوطات والوثائق التاريخية في الخليج العربي.

كما عقدت في نفس اليوم جلستان أخريان، الأولى جلسة للتعمق أكثر في فن سرد القصص للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، واستهدفت الجلسة أولياء الأمور ومقدمي الرعاية للأطفال الذين يواجهون صعوبات في التعلم، حيث قدمت تقنيات سردية فعالة لشحذ خيال الأطفال.

أما الجلسة الثانية فتناولت موضوع تطبيقات خاصة بالعلاج اللغوي للأطفال، ويعتبر علاج الصور الذهنية للتوحد تطبيقًا مميزًا لمراحل التدخل العلاجية المبكرة للأطفال الذين يتأخرون في اكتساب اللغة من مصابي التوحد. ويعمل التطبيق على تحقيق التكامل بين العمليات الذهنية وتعلم اللغة، بدءًا من المفردات البسيطة ووصولًا لتراكيب صرفية أعلى مثل الصفات والأفعال والضمائر والنحو.

About The Author

Reply