مكتب الاتصال الحكومي: فتح الجزء المغلق بالمنطقة الصناعية من شارع 1 إلى 32 ابتداءً من اليوم الأربعاء

أعلن مكتب الاتصال الحكومي عن إعادة تنظيم عملية الدخول والخروج بشكل كامل في الجزء المغلق من المنطقة الصناعية من شارع 1 إلى شارع 32 ابتداءً من اليوم الأربعاء الموافق 6 مايو الجاري.

وقال مكتب الاتصال الحكومي في بيان عبر موقعه الرسمي إنه “استكمالاً لإجراءات الافتتاح التدريجي للمنطقة الصناعية والتي بدأت بالشارع 1 و2 وشارع الوكالات، فقد تقرر إعادة تنظيم عملية الدخول والخروج بشكل كامل في الجزء المغلق من المنطقة الصناعية من شارع 1 إلى شارع 32 ابتداءً من اليوم الأربعاء الموافق 6 مايو الجاري، مع مراعاة كافة التدابير الوقائية والاجراءات الاحترازية التي تحددها وزارة الصحة العامة، وأخذ سلامة المجتمع بما فيها سكان المنطقة بعين الاعتبار.

وأضاف البيان: قد سبق هذا القرار إجراء عدد من الفحوصات الاستباقية في المنطقة، ونقل ما يزيد عن 6500 عامل إلى الحجر الصحي الاحترازي، وتقديم الرعاية الصحية المجانية عالية الجودة داخل وخارج المنطقة الصناعية ولكل من تم تشخيصه بالإصابة.

وأوضح أنه “سينتج عن إجراءات إعادة تنظيم الدخول والخروج عودة الأعمال في المنطقة وخارجها وسلاسل التوريد إلى شكلها الطبيعي، مع الحرص على عدم تعريض المجتمع إلى احتمالية العدوى. وستشمل هذه الإجراءات السماح فقط لأصحاب العمل والعاملين في المنشآت بالدخول والخروج والشركات والمنشآت في المنطقة بنقل المواد والمعدات عن طريق تقديم طلب مسبق لوزارة التجارة والصناعة ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية وهو ما سيأتي تفصيله في دليل الإجراءات الذي ستصدره اللجنة الدائمة لإدارة المنطقة الصناعية والتي تأسست بقرار مجلس الوزراء رقم 29 لسنة 2016، وذلك لتوضيح كافة الإجراءات المؤقتة التي سيتم اتباعها خلال الفترة القادمة.

كما سيتم إلزام أصحاب الشركات بالتأكد من تحميل تطبيق احتراز لدى جميع العاملين لديها وتوفير ما يلزم لعمل التطبيق بشكل فعال إذ أن الخروج والدخول من وإلى المنطقة الصناعية سيكون مشروطًا بوجود التطبيق بالإضافة إلى التصريح المشار إليه آنفاً. وسيتم تكثيف حملات التفتيش للتأكد من تطبيق جميع القوانين والإجراءات ذات الصلة ومنها توفير السكن الملائم وخفض سعة الحافلات إلى النصف وتوفير المعقمات والكمامات وإلزام العاملين باستعمالها بالشكل الذي حددته وزارة الصحة العامة.

واختتم البيان: تؤكد دولة قطر أنها مستمرة في اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة والمتناسبة مع متطلبات المرحلة للحفاظ على سلامة المجتمع والحد من انتشار فايروس كورونا (كوفيد-19).

About The Author

Reply