منحة قطرية بقيمة مليون دولار لدعم الطلبة الجامعيين في غزة

منحة قطرية بقيمة مليون دولار لدعم الطلبة الجامعيين في غزة

منحة قطرية بقيمة مليون دولار لدعم الطلبة الجامعيين في غزة

قدّم السفير محمد العمادي، رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، منحة دعم الطلبة الفلسطينيين الجامعيين لمجموعة من الطلبة في مجموعة من الجامعات بقطاع غزة.

وشارك السفير العمادي، ونائبه خالد الحردان، في مراسم تسليم المساعدات الطلابية لمجموعة من الطلبة في أربع جامعات بالقطاع، وهي الجامعة الإسلامية وجامعة الأزهر والأقصى، والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية.

وجرت مراسم تسليم المنحة للطلبة خلال احتفالات عدّة نُظمت في الجامعات سابقة الذكر كلٌ على حدة، وألقى خلالها السفير العمادي كلمته لإدارة الجامعة وللحضور من الأكاديميين والطلبة الجامعيين المستفيدين من المنحة.

وخلال كلمته في احتفالات التسليم، شدد السفير محمد العمادي على وقوف دولة قطر الدائم بجوار الشعب الفلسطيني بمختلف فئاته، موجها تحيات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، إلى الشعب الفلسطيني عامة، وأهالي قطاع غزة بشكلٍ خاص.

وأكد السفير العمادي أن صاحب السمو يتابع باستمرار تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية، ويوجه تعليماته دائما بدعم صمود أهل قطاع غزة لمواجهة الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعيشونها.

وأشاد العمادي بالأيادي العاملة الفلسطينية التي ساهمت بشكلٍ أساسي في إتمام عشرات المشاريع القطرية في قطاع غزة، حتى بات مستوى مشاريع دولة قطر أفضل من الكثير من المشاريع التي تنفذها جهات مانحة أخرى، ويستفيد منها جميع سكان القطاع.

ومن المقرر أن يستفيد 2245 طالبا جامعيا من المنحة التي قدمها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، لقطاع غزة، حيث خصص مبلغ مليون دولار لدعم الطلبة الجامعيين من المحتاجين والعالقة شهاداتهم.
إلى ذلك، استقبل السفير محمد العمادي، رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، وزير الزراعة في حكومة التوافق الوطني الفلسطيني معالي د. سفيان سلطان،

ووفدا من الوزارة في مقر اللجنة القطرية بغزة.
وأطلع العمادي وزير الزراعة والوفد الزائر على طبيعة عمل اللجنة في قطاع غزة وما نفذته من مشاريع حيوية وإنسانية شملت مختلف القطاعات من مشاريع إسكان

وطرق وصحة وبنية تحتية وزراعة وغيرها في قطاع غزة، ضمن منحة سمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني لإعادة إعمار غزة والبالغ قيمتها 407 ملايين دولار ومنح قطرية أخرى.

وأكد العمادي أمام وفد الوزارة أن سوء الوضع الإنساني في غزة دفع دولة قطر إلى المسارعة بتقديم مساعدة إغاثية إنسانية عاجلة لسكانها، بتوجيهات سامية من صاحب السمو، والذي أمر بتقديم منحة قيمتها 9 ملايين دولار تخصص للقطاع الصحي والإغاثة العاجلة بتوفير المواد الغذائية الأساسية للسكان.

بدوره، ثمن وزير الزراعة الفلسطيني سفيان سلطان، جهود دولة قطر واهتمامها بالقضية الفلسطينية عامة، ودعم صمود أهالي قطاع غزة بشكلٍ خاص.

وأشاد بجودة المشاريع القطرية المنفذة في غزة، والتي شملت كافة القطاعات، ومنها مجال الزراعة، حيث أقيمت مشاريع زراعية مختلفة ضمن منحة سمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

وتشمل منحة صاحب السمو تقديم مساعدة إنسانية عاجلة لأهالي قطاع غزة، بقيمة 9 ملايين دولار أمريكي، منها مبلغ 2.6 مليون دولار لتوفير طرود غذائية وأغطية وفرشات للأسر المحتاجة بغزة، بالإضافة لـ 2 مليون دولار كأدوية ومستهلكات طبية للمستشفيات والمراكز الطبية في القطاع، وكذلك 500 ألف دولار لتزويد المستشفيات والمراكز الطبية بالوقود اللازم لتشغيلها، فيما تشمل باقي المنحة تقديم مليون دولار لترميم بيوت الفقراء وكذلك مليون دولار أخرى للمساهمة في دفع رسوم الطلبة المحتاجين في جامعات القطاع، بالإضافة إلى تخصيص مبلغ 1.9 مليون دولار لإغاثة الحالات الإنسانية المختلفة.

About The Author

Reply