منظمة المدن العربية تشيد بفوز قطر بأربع جوائز

منظمة المدن العربية تشيد بفوز قطر بأربع جوائز

منظمة المدن العربية تشيد بفوز قطر بأربع جوائز

كشف تقرير هيئة التحكيم لجوائز الدورة الثالثة عشرة لجائزة منظمة المدن العربية التي تم إعلان نتائجها مؤخراً عن أسباب فوز المدن والشخصيات العربية بكل من الجوائز المعمارية وجوائز تخضير وتجميل المدن بفروعهما المختلفة، والتي من بينها 4 مدن قطرية هي الدوحة والوكرة والشمال والريان.

حيث فاز مشروع (الحزم) في مدينة الدوحة بالجائزة الأولى بفرع جائزة المشروع المعماري بالجوائز المعمارية ويعد مشروع الحزم أحد أماكن الترفيه والتسوق المتميزة في مدينة الدوحة، ويتميز المشروع بأنه يضم أنشطة ثقافية وتعليمية (مثل: المكتبة، والمعارض الفنية، وقاعة المزادات، والنوادي، والمراكز التعليمية للأطفال، وغيرها). وصمم مشروع الحزم بنمط معماري متميز ليكون علامة فارقة في النسيج العمراني لمدينة الدوحة، وقد روعي في تصميمه الاهتمام بالتفاصيل واستخدام أفضل المواد. ويشكل المشروع رؤية معمارية تربط بين ضخامة الكتل المعمارية والمقياس البشري للمستخدمين.

ترميم قلعة الوكرة التراثية

وفاز مشروع (ترميم قلعة الوكرة التراثية) في مدينة الوكرة بالجائزة الثانية بفرع جائزة التراث المعماري بالجوائز المعمارية، وقالت هيئة التحكيم في تقييمها للمشروع إن أعمال الترميم في قلعة الوكرة التراثية تمت باستخدام المواد التقليدية المطابقة للمواد الأصلية، كما تم تجميل المنطقة المحيطة بالقلعة مما جعلها مزارا سياحيا يحقق عائدا اقتصاديا. وقد تمت عملية الترميم والصيانة من خلال دراسات متكاملة، وبأسلوب علمي، وأنجزت عملية الترميم عن طريق العمل المشترك بين هيئة متاحف قطر ووزارة البلدية والبيئة.

جائزة التخضير في الشمال

وقالت هيئة التحكيم في تقييمها لفوز مدينة الشمال بالجائزة الثانية لجائزة تخضير المدينة، إن مدينة الشمال ركزت على زراعة أشجار النخيل وأشجار البيئة القطرية التي تتلاءم مع الأجواء السائدة في حدائقها ومنتزهاتها، كما حرصت على وجود ألعاب الأطفال ومراعاة ذوي الاحتياجات الخاصة. كما أنها أبدعت في استخدام النباتات المتسلقة، واهتمت بالعنصر المائي كونها مدينة ساحلية، فأضافت مجرى مائيا لربط البيئة القطرية بتصاميم الحدائق والتنوع النباتي، كما حرصت على مواكبة العصر من حيث اهتمامها بالمعايير الدولية في التنفيذ.

جائزة تجميل المدينة

وقالت هيئة التحكيم إن فوز مدينة الريان بالجائزة الثالثة لجائزة تجميل المدينة، ذلك نظرا لما تتمتع به مدينة الريان من مساحة كونها من أكبر المدن القطرية، وكان واضحاً حرص البلدية على تجميلها، والاهتمام برونقها الحضاري، وذلك من خلال العديد من المشروعات ذات الأحجام والتخصصات، مع مراعاة المعايير التصميمية العالمية، والاهتمام بالتفاصيل في إنشاء الحدائق ومرافقها والاهتمام بملاعب الأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة. كما لم تهمل البلدية أعمال التشغيل والصيانة والترميم لبعض المواقع مراعية الحفاظ على هوية المكان وإنسانيته مع قاطنيه.

About The Author

Reply