مهاتير لطلاب جامعة قطر: أنتم قادة الغد

منحت جامعة قطر الدكتوراه الفخرية “دكتوراه الفلسفة” لدولة الدكتور مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا وذلك خلال حفل أقيم مساء اليوم بمقر الجامعة حضره عدد من أصحاب السعادة الوزراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى الدولة وأساتذة الجامعة والطلاب.

وبهذه المناسبة أعرب دولة الدكتور مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا عن امتنانه لجامعة قطر ورئيسها لمنحه هذه الدرجة العلمية الفخرية، مشيرا إلى أن هذه الدكتوراه تعكس العلاقات الجيدة بين قطر وبلاده.

وتابع بأن جامعة قطر ميزت نفسها في مجالات الفن والأدب والعلوم والهندسة والقانون والشريعة والدراسات الإسلامية مهنئا إياها على إنجازاتها التي حققتها منذ إنشائها كجامعة وطنية.

وأشاد دولة الدكتور مهاتير محمد بالعلاقات الرائعة بين دولة قطر وماليزيا ، موضحا أن الدولتين تعملان على تعميق التعاون حتى أصبحت علاقتهما حاليا أفضل من أي وقت مضى، لافتا إلى أنهما يتعاونان بشكل جيد من خلال المؤتمرات ومنظمة الأمم المتحدة ودول عدم الانحياز وأن دولة قطر لها دور بارز في جميع أنشطة هذه المنظمات.

وتابع بأن قطر سادس أكبر مقصد للتصدير في ماليزيا والمصدر الثالث للاستيراد من منطقة غرب آسيا وقد زاد التبادل التجاري بنسبة 29.3 بالمائة في عام 2018 وأظهرت المزيد من التحسن هذا العام.

وأضاف رئيس الوزراء الماليزي أنه ناقش مع سمو الأمير المفدى العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك ، قائلا : نحن نعيش الآن في عالم متعدد الأقطاب، ولم يعد بالإمكان تأمين الرخاء والأمن من قبل أي دولة تتصرف بمعزل عن غيرها.. آمل بشدة أن تستمر ماليزيا وقطر في الحفاظ على هذه الود، والعلاقات الموجودة بالفعل والعمل على تعزيز العلاقات المستقبلية الأوثق. مشيرا إلى أن بلاده تبني علاقات صداقة مع الجميع وتقدر الحكومات والأنظمة وتدعو للاحترام المتبادل لسيادة الدول لأن هذه الأمور توفر البيئة السليمة للاستقرار العالمي.

وأكد رئيس الوزراء الماليزي على التزامه بدفع التعاون والتنسيق بين البلدين لتحقيق مستقبل أفضل والسعي لتعزيز العلاقات بشكل أقوى خاصة وأن البلدين يتفقان في كثير من القضايا.

ووجه دولة الدكتور مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا كلامه لطلبة جامعة قطر قائلا “أنتم قادة الغد ومن يحقق آمال دولتكم فعليكم متابعة التعلم فهو يدعم قدرات الشخص وهو أساس لتحقيق الآمال والتطلعات، وعليكم الاهتمام بجامعتكم فهي تلعب دورا في تقديم الفرص وتحقيق الرغبات”.

بدوره أعرب الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس الجامعة عن أمله أن تكون زيارة رئيس الوزراء الماليزي بدلالاتها الرمزية إلى الجامعة فاتحة لمزيد من التعاون العلمي والبحثي والثقافي.

واعتبر أن العلاقات المميزة بين دولة قطر وماليزيا تعد نتاجا طبيعيا لتوافق الرؤى وتلاقي التوجهات النابعة من إدراك الواقع والوعي النابع من الثوابت الإسلامية والتراث الحضاري الأصيل الذي يرسم سبل الثبات على المبادئ مهما كانت التحديات.

وأضاف الدكتور الدرهم إننا نعمل في جامعة قطر على ترسيخ هذه القيم والمبادئ السامية لإيماننا أن الرسالة التعليمية التي لا تستند إلى قيم ومبادئ هي رسالة منتقصة لا ترقى إلى مستوى التحديات التي نعد الطلبة لمواجهتها.

وأعرب رئيس جامعة قطر عن أمله أن تفتح هذه الزيارة الباب لمزيد من التعاون العلمي وخلق فرص جديدة مع الجامعات الماليزية العريقة المتقدمة والمؤسسات البحثية الرائدة التي ترتبط الجامعة مع العديد منها بالكثير من الأواصر العلمية والاتفاقيات.

وأكد أن جامعة قطر تثمن عاليا علاقتها بالجامعات ومراكز البحوث العلمية الماليزية مشيرا إلى أنها وقعت خمس اتفاقيات للتعاون العلمي والبحثي والتبادل الطلابي والأكاديمي مع العديد من الجامعات الماليزية كما أن الجامعة تتعاون منذ 2014 مع 36 مؤسسة بحثية ماليزية نتج عنها 274 بحثا مشتركا في مختلف مجالات البحث المعرفية العلمية.

About The Author

Reply