موقع Oil Price : قطر تحافظ على مرتبتها الأولى في صادرات الغاز بـ 22.1 %

قال الكاتب المتخصص في صناعة الغاز، روبرت رابير، إن الطلب العالمي على الغاز يتجه للزيادة في حين تحتدم المنافسة على تأمين الأسواق بإمداداته على مدى العقود القادمة. وقال الكاتب في تقرير بموقع Oil Price L إن قطر تحافظ على مكانتها في المرتبة الأولى عالمياً بحصة 22.1 في المائة من صادرات الغاز الطبيعي المسال تليها أستراليا بنسبة 21.6 في المائة والولايات المتحدة بنسبة 9.8 في المائة وروسيا بنسبة8.1 في المائة وماليزيا بنسبة 7.2 في المائة.

ويضيف التقرير أن الغاز الطبيعي هو أنظف أنواع الوقود الأحفوري، وهو أيضًا الأسرع نموًا، حيث بلغ متوسط ​​معدل النمو السنوي العالمي 2.6 بالمائة على مدى العقد الماضي.

الطلب العالمي

ويشير التقرير إلى أنه بالنظر إلى الطلب العالمي على إمدادات الطاقة، فقد نما الطلب على النفط بمعدل 1.3 في المائة على مدى العقد الماضي، ونما الطلب على الفحم عالمياً بنسبة 0.8 في المائة. وبالنظر إلى المستقبل فمن المتوقع أن يكون الغاز الطبيعي هو الوقود الأحفوري الوحيد الذي سيشهد نموًا كبيرًا في الطلب على مدى العقدين المقبلين.

ويضيف إلى أنه على مدى العقد الماضي، دفعت طفرة الغاز الصخري الأمريكي الولايات المتحدة إلى الصدارة العالمية بين المنتجين الطبيعيين. وفي عام 2019، امتلكت الولايات المتحدة حصة 23.1 في المائة من إنتاج الغاز الطبيعي العالمي، متقدمة على روسيا التي بلغت حصتها 17.0 في المائة، وحتى الشرق الأوسط بأكمله الذي بلغت حصته 17.4 في المائة، وفي هذا الصدد شكل أكبر 10 منتجين للغاز الطبيعي 70 في المائة من إمدادات الغاز الطبيعي في العالم في عام 2019. ونما الإنتاج الأمريكي بنسبة 10.2 في المائة العام الماضي إلى 89.1 مليار قدم مكعبة في اليوم، وهو أعلى بنسبة 88 في المائة مما كان عليه في عام 2005.

النمو السنوي

ويقول التقرير إنه على مدى العقد الماضي، نما إنتاج الغاز الطبيعي الأمريكي بمعدل متوسط نمو سنوي ​​قدره 4.4 في المائة. وخلال هذه الفترة الزمنية، كانت هذه النسبة أقل من متوسط ​​معدل النمو السنوي في أستراليا البالغة12.1 في المائة، وأقل من متوسط ​​معدل النمو السنوي في قطر التي بلغت 8.3 في المائة، والصين التي بلغت 7.2 في المائة. وبالنظر إلى أن الغاز الطبيعي لا يتم نقله بسهولة مثل النفط، يشير التقرير إلى أنه فمن الطبيعي أن يكون هناك الكثير من التداخل بين منتجي الغاز الطبيعي والمستهلكين. وفي هذا الصدد تم إدراج أفضل 6 مستهلكين للغاز الطبيعي ضمن أفضل 10 منتجين أيضًا.

كما أدى ارتفاع إنتاج الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة إلى إعلان الولايات المتحدة في المركز الأول عالميًا في إنتاج سوائل الغاز الطبيعي NGL. وتمتلك الولايات المتحدة حصة عالمية تبلغ 40 في المائة من إنتاج الغاز الطبيعي المسال، ومعظم الغاز الطبيعي المسال موجه نحو المصافي أو إنتاج البتروكيماويات. ومع ذلك، نظرًا لأن الولايات المتحدة تستهلك معظم الغاز الطبيعي الذي تنتجه، فإنها تختلف عن قطر في تصدير الغاز الطبيعي المسال LNG، حيث تأتي قطر في المرتبة الأولى عالمياً بحصة 22.1 في المائة من صادرات الغاز الطبيعي المسال. ومع ذلك يشير التقرير إلى أن الولايات المتحدة تشهد نموًا قويا في صادرات الغاز الطبيعي المسال في العالم بعد أن كانت قبل خمس سنوات فقط تحتل المرتبة 18 عالميًا في صادرات الغاز الطبيعي المسال.

About The Author

Reply