مونديال ألعاب القوى.. انطلاقة قوية في ستاد خليفة الدولي

انطلقت بقوة مساء اليوم منافسات بطولة العالم لألعاب القوى الدوحة 2019 والتي تستضيفها قطر بمشاركة غير مسبوقة من ابطال وبطلات ام الالعاب والذين بلغ عددهم نحو الفي رياضي ورياضية يتنافسون في 49 سباق ومسابقة على مدى عشرة ايام بإستاد خليفة الدولي وكورنيش الدوحة .

واقيمت في اليوم الاول التصفيات التمهيدية لعدد من السباقات والمسابقات للرجال وللسيدات والتي ستنتهي بإقامة النهائي الاول في البطولة وهو الماراثون الليلي للسيدات وسيكون عند الساعة 11:59 مساء بتوقيت الدوحة .

واقيمت التصفيات داخل استاد خليفة الدولي بينما سيقام الماراثون على الكورنيش .

وشهدت منافسات الرجال اقامة التصفيات في مسابقتي الوثب الطويل والوثب الثلاثي وفي سباقات 100 م و 5000 م و 400 م حواجز .. بينما شهدت منافسات السيدات اقامة التصفيات في مسابقات رمي المطرقة والقفز بالزانة والوثب العالي وفي سباقي 800 م و3000 م موانع .

وقد شارك من ابطال المنتخب القطري العداء اواب عثمان بارو في تصفيات سباق 100 م وشارك ايضا عبدالرحمن صامبا في سباق 400 م حواجز .. وقدم العداء أواب عثمان بارو أداء قويا في تصفيات سباق 100 م مسجلا رقم شخصي جديد قدره ( 10،64 ثانية ) وتأهل الى الدور الثاني . وعبر العداء القطري الشاب عن رضاه عن مشاركته في سباق 100 متر في افتتاح منافسات المونديال مؤكدا أنه كان ينتظر هذه المشاركة التي تعد حلما لأي رياضي .

وأضاف العداء الواعد ” هدفي رفع علم قطر في المحافل الكبرى ، وكانت لي مشاركات عديدة في الآونة الاخيرة وسأقوم بمضاعفة جهودي بغية الوصول الى المستوى المطلوب في المرحلة المقبلة “.

واكد البطل الشاب الذي حصل على الميدالية الذهبية في سباق 110 م حواجز في دورة الألعاب الأولمبية للشباب التي أُقيمت في الأرجنتين في أكتوبر 2018 أن أجواء التنظيم في اليوم الاول للمونديال مثالية والتحضيرات على اعلى مستوى وقد وفر الاتحاد القطري لألعاب القوى كل سبل النجاح للاعبي فريق الادعم من خلال المعسكر الاخير الذي اقامه في فندق الشعلة والمشاركات التي خاضها الجميع.

وقد تصدر العداء الأمريكي كريستيان كولمان تصفيات سباق 100 متر وكان كولمان الوحيد من بين جميع المشاركين في التصفيات اليوم الذي كسر حاجز 10 ثوان، حيث قطع مسافة السباق في 9.98 ثانية.

ولأول مرة يقام السباق في غياب الاسطورة الجامايكي اوساين بولت المعتزل وحامل الرقم القياسي ( 58ر9 ثانية ) وقد اعتزل بولت عقب مشاركته في بطولة العالم الماضية لندن 2017.

وتصدر كولمان اليوم المجموعة السادسة في التصفيات كما حل في صدارة التصفيات بشكل عام ليكون في صدارة المتأهلين للدور قبل النهائي لهذا السباق على ستاد “خليفة الدولي” في الدوحة.. ويتصدر كولمان قائمة أفضل نتائج هذا السباق في العام الحالي بزمن بلغ 9.82 ثانية.

وسبق لكولمان أن فاز بفضية هذا السباق في بطولة العالم الماضية عام 2017 حيث حل ثانيا خلف مواطنه جاستن جاتلين فيما فاز اوساين بولت بالميدالية البرونزية في آخر مشاركة له بهذا السباق ببطولات العالم والدورات الأولمبية.

كما تضمنت قائمة المتأهلين للدور قبل النهائي لسباق 100 م المقرر غدا /السبت/ العداء الجامايكي يوهان بليك الفائز بلقب السباق في 2011، والأمريكي المخضرم جاتلين الفائز بالسباق في نسختي 2005 و2017. وتقام فعاليات الدورين قبل النهائي، والنهائي للسباق غدا السبت.

اما في سباق 400 م حواجز فقد تأهل البطل عبدالرحمن صامبا الى الدور نصف النهائي للسباق والذي سيقام غدا بعدما احرز المركز الاول في المجموعة الثالثة في التصفيات مسجلا زمنا قدره 08 ر 49 ثانية متفوقا على الياباني ابي تاكاتوشي ( 25ر 49 ثانية ) والامريكي هولمز تاج ( 50ر 49 ثانية ) .

ويملك صامبا ثالث أفضل زمن في تاريخ السباق بتوقيت 46,98 ثانية، وهو الوحيد إلى جانب حامل الرقم القياسي العالمي الاميركي كيفن يانغ (46.78 ثانية) وعداءين اثنين آخرين، نزلوا تحت حاجز الـ47 ثانية. منذ 6 أغسطس 1992 في أولمبياد برشلونة .

وبسبب وجود منافسين اثنين لصامبا في هذا السباق هما الأميركي راي بنجامين والنروجي كارستن فارهولم فإن بعض المتابعين يتوقعون سقوط الرقم القياسي الصامد منذ 27 عاما.

وقد تأهل ايضا الى نصف النهائي الامريكي راي بنجامين بعد تصدره التصفيات في المجموعة الرابعة بزمن 62 ر49 ثانية وايضا تأهل النرويجي كارستن فارهولم متصدرا المجموعة الاولى بزمن 27 ر 49 ثانية .

وفي هذه التصفيات تأهل العداء التونسي محمد تواتي الى نصف النهائي بحلوله ثانيا في تصفيات المجموعة الرابعة بزمن 76ر 49 ثانية .

وقد اعرب البطل القطري عبد الرحمن صامبا عن سعادته بالتأهل لنصف نهائي سباق 400 م حواجز وقال ” انني سعيد بتحقيق المركز الاول بعد منافسة مقبولة وهو السباق الاول لي في بطولة رسمية بعد الشفاء من الاصابة التي ابعدتني بعض الوقت واعتبر ان المشاركة اليوم ايجابية واتمنى الوصول الى الافضل خلال المراحل المقبلة”

واضاف ” هدفي الوصول الى الميدالية الذهبية في بطولة هي الاهم على الاطلاق بالنسبة لي لانها في بلادي ” مؤكدا ان المهمة لاتزال صعبة ولكنه يأمل في الوصول الى الهدف المنشود برغم قوة المنافسين معربا عن امله في ان يسعد الجماهير القطرية .

About The Author

Reply