التصنيفات
أخبار رياضية

نجاح «أمني» كبير لبطولة العالم لألعاب القوى الدوحة 2019

مع اختتام بطولة العالم لألعاب القوى الدوحة 2019 التى استمرت لمدة عشرة أيام اسدل الستار على واحدة من اهم البطولات الرياضية عالميا وقد شهدت البطولة تنظيما أمنيا على أعلى المستويات في كافة المواقع التى اقيمت عليها فعاليات البطولة، ونجحت اللجنة الأمنية في توفير كافة وسائل الأمن والأمان داخل وخارج استاد خليفة الدولي وعلى كورنيش الدوحة، والمحافظة على سلامة الجماهير واللاعبين والوفود الرسمية المشاركة في البطولة.

واكد اللواء عبدالعزيز بن فيصل آل ثاني نائب رئيس اللجنة الامنية باللجنة العليا للمشاريع والارث على نجاح اللجنة الأمنية لبطولة العالم لالعاب القوى الدوحة 2019 في اداء دورها المنوط بها على الوجه الاكمل حيث تمكنت من تنفيذ خطة التغطية الامنية للبطولة وعمل جميع منتسبي اللجنة الامنية وفق منظومة عمل متطورة وبروح الفريق الواحد واضعين نصب اعينهم مهمتهم الاساسية وهي حماية الجماهير والمشاركين والوفود والمنشآت الرياضية باسلوب امني راق لا يعتمد على الاساليب الامنية التقليدية الروتينية بل كان الهدف توفير الامن بالاعتماد بشكل كبير على التقنيات الأمنية المتطورة التى طبقتها اللجنة، حيث قامت اللجنة باختبار حقيقي للتقنيات والأنظمة الأمنية التى تهدف إلي تطبيقها في تأمين مونديال كأس العالم 2022 ومنها الأجهزة التكنولوجية الحديثة مثل كاميرات المراقبة الأمنية، وجهاز الربوت الأمني ( العساس ) وهو جهاز أمني يسهم في تفقد الجانب الأمني، والطائرات الموجهة عن بعد (درون) والسيارات متعددة المهام وتجهيز غرف العمليات بأجهزة متطورة وغيرها من الأجهزة التقنية من أجل توفير السيطرة الكاملة على كافة أماكن اقامة الفعاليات وقد أظهرت اللجنة الامنية كفاءة عالية في القيام بمهامها الأمنية وتوفير الأمن والسلامة لكافة المشاركين بحيث يستمتع الجميع باجواء هذه البطولة الرائعة بأمن وامان وهو ما حدث بالفعل.

واشار اللواء عبدالعزيز بن فيصل آل ثاني الى ان اللجنة الامنية للبطولة ضمت مجموعة من الكوادر الشابة التي اسندت اليها المهام التنفيذية واعطيت الفرصة كاملة لاثبات قدرتها على الاداء والتميز ومواجهة كافة المواقف بينما تولت اللجنة المتابعة والتوجيه ولقد اثبت الضباط وبقية العناصر في اللجنة الامنية انهم على قدر المسئولية و بجدارة وكفاءة عالية.

وأكد أن دولة قطر لديها الجاهزية التامة لاستضافة أي بطولات اقليمية أو دولية وان خطط تأمين استضافة بطولة كأس العالم 2022 تسير على قدم وساق وسيشهد العالم باذن الله بطولة متميزة على كافة المستويات.

المقدم جاسم السيد مدير إدارة النظم الأمنية بوزارة الداخلية اشاد بأداء اللجنة الأمنية في تأمين البطولة مؤكدا أن الجميع عمل بجد واخلاص وتمكنت اللجنة من تسخير كافة الامكانيات المتطورة تقنيا من اجل تحقيق اقصى درجات الامن والراحة لجميع المشاركين.

وقال النقيب برهان صالح التركي مساعد رئيس اللجنة الأمنية للبطولة ومدير أمن استاد خليفة الدولي أن كافة وحدات اللجنة الأمنية ساهمت اسهاما كبيرا في نجاح عملية تأمين البطولة التى استضافتها دولة قطر على مدى عشرة أيام حيث تواجدت كافة وحدات اللجنة الأمنية في أماكنها الخاصة سواء بالطرقات المؤدية للاستاد أو في المناطق المحاذية للاستاد أو بداخله أو على كورنيش الدوحة من أجل التسهيل على الجماهير، كما تواجد رجال أمن الملاعب على المدرجات لتأمينها، وضمان جلوس كل متفرج على المقعد المخصص له.

كما تواجد رجال الأمن قبل موعد فعاليات البطولة بساعات طويلة استعدادا لاستقبال الجماهير، وتأمين محيط الاستاد، وتوجيه حاملي التصاريح الأمنية إلى أماكنهم

وأشار إلى أن كافة بوابات دخول الاستاد شهدت اقبالاً كبيراً من الجماهير على مدى أيام البطولة وابدت الجماهير تعاونا ملحوظا مع رجال الأمن الأمر الذي ساهم في انجاح البطولة بالشكل المطلوب، كما قام رجال الأمن بعرض ارشادات السلامة على شاشات الاستاد.

وأوضح أن اللجنة الأمنية قامت بمتابعة عمليات تأمين البطولة لحظة بلحظة عبر غرف عمليات متعددة منها غرفة التحكم والسيطرة داخل الاستاد وأخرى بمركز القيادة الوطني، كما قامت الوحدات الأمنية المشاركة في التأمين بتطبيق الآلية الأمنية المستخدمة على مستوى العالم الخاصة بتسيير حركة الجماهير مما ساهم في نجاح عملية التأمين والمحافظة على أمن وسلامة الجميع.

وقال النقيب فهد أبو هندي مسئول وحدة الحركة المرورية في اللجنة الأمنية للبطولة أن الدوريات المرورية في كافة مواقع فعاليات البطولة ادت دورها على اكمل وجه مما ساهم في نجاح عمل اللجنة الأمنية، حيث انتشرت خلال ايام البطولة في الأماكن والطرق المؤدية للاستاد وكورنيش الدوحة للمحافظة على سير وانسيابية الحركة المرورية ولتأمين حركة الجمهور في اتجاه الاستاد والكورنيش، وكان هناك تجاوب من الجماهير التى تعاونت مع الدوريات الأمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *