نمو السياحة وارتفاع معدلات الزوار يصعدان بمؤشرات العقارات

أكد التقرير الصادر عن إدارة التقارير وأبحاث السوق بشركة إزدان العقارية أن السوق السياحية القطرية تشهد نمواً وتطوراً هائلاً على جميع المستويات سواء من حيث التشريعات واللوائح المنظمة أو من حيث البنية التحتية فضلاً عن خطط المجلس الوطني للسياحة بشأن تطوير القطاع وهو ما يساهم بدرجة كبيرة وفعالة في نمو الطلب على العقارات السكنية أو الفندقية مما يؤثر بشكل إيجابي في مؤشرات القطاع العقاري ككل، حيث كشف تقرير لجهاز التخطيط والإحصاء عن ارتفاع إجمالي عدد الزوار الذين استقبلتهم دولة قطر خلال الأشهر العشرة الأولى من العام 2019 (من يناير حتى أكتوبر الماضي) إلى 1.66 مليون زائر من الخارج، وذلك بنمو سنوي اقترب من 13% مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2018م، إضافة إلى افتتاح مكاتب تمثيلية للمجلس الوطني للسياحة في أهم الأسواق السياحية المصدرة وهي الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، وفرنسا، وإيطاليا، وتركيا، وروسيا، والهند، والصين، وأسواق جنوب شرق آسيا وذلك بالتزامن مع إعلان منظمة السياحة العالمية ترتيب قطر من حيث مؤشر الانفتاح لتصل إلى المرتبة الثامنة عالميا والأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

ومما يؤكد استمرار النمو الإيجابي لهذا القطاع وانعكاساته الإيجابية على القطاع العقاري هو الإجراءات التي اتخذتها الدولة بتسهيل سياسات وإجراءات الحصول على التأشيرة، والتي تسمح بدخول جنسيات أكثر من 80 دولة إلى أراضيها دون الحاجة إلى الحصول على تأشيرة دخول مسبقة، إضافة إلى زيادة معدل الإشغال العام في جميع الفنادق بنسب متفاوتة.

وعلى صعيد حركة تداول العقارات وحجم المبايعات التي تم تسجيلها خلال الفترة من15-19 ديسمبر 2019م، فقد وثقت إدارة التسجيل العقاري بوزارة العدل القطرية حسب النشرة العقارية الأسبوعية 51 مبايعة عقارية بقيمة إجمالية تقارب 256.6 مليون ريال، وتوزعت العمليات على 7 بلديات هي: بلدية أم صلال والخور والذخيرة والدوحة والريان والشمال والظعاين والوكرة، شملت أراضي فضاء ومساكن ومبان متعدد الاستخدام وأرض فضاء متعددة الاستخدام وعمارات سكنية، واستحوذت بلدية الدوحة على أعلى صفقة من حيث القيمة وذلك ببيع قطعة أرض فضاء متعددة الاستخدامات بمنطقة لقطيفية على مساحة 14180 متراً مربعاً وبسعر للقدم المربع وصل إلى 400 ريال قطري بإجمالي سعر 61.1 مليون ريال قطري، كما سجلت بلدية الدوحة ثاني أعلى صفقة من حيث القيمة من خلال عمارة سكنية في منطقة السد على مساحة 2249 متراً مربعاً بسعر للقدم المربع وصل إلى 1239 ريالاً قطريا وبإجمالي وصل إلى 30 مليون ريال قطري.

About The Author

Reply