هنية: قطر الدولة الأولى في دعم الشعب الفلسطيني داخلياً وخارجياً

أكد السيد إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أهمية دور قطر في دعم الشعب الفلسطيني كافة والقضية الفلسطينية بشكل عام وعلى كافة الأوجه، وقال هنية: إن الشعب الفلسطيني يسجل بالفخر والاعتزاز موقف قطر الأصيل الداعم لها، خاصة خلال الأزمات التي مر بها الشعب الفلسطيني خلال السنوات الماضية، مؤكداً أن قطر تسخر إمكاناتها وقوتها الناعمة بكافة المجالات لدعم الشعب الفلسطيني، لأنها بحق عمق إستراتيجي للقضية الفلسطينية.

وأشار هنية خلال لقاء صحفي إلى أن الدبلوماسية القطرية النشطة هي علامة بارزة في الموقف العربي والإسلامي الداعم للقضية الفلسطينية، كونها الدولة الأولى في دعم الشعب الفلسطيني داخلياً وخارجياً، منبهاً إلى أن هذا الدعم موجه لكل أبناء الشعب الفلسطيني وليس لحركة حماس، وأضاف: إن الدعم المالي القطري لقطاع غزة بلغ أكثر من مليار دولار، كما ثمن دور الإعلام القطري الداعم للقضية الفلسطينية وتطوراتها.
وتطرق رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في اللقاء الصحفي إلى ثلاثة محاور، المحور الأول هو المحور السياسي وسيتناول تطورات القضية الفلسطينية وآخر المستجدات التي تعيشها تلك القضية كتقدير موقف وقراءة لهذه المستجدات، وأيضا رؤية الحركة في التعامل مع هذه المستجدات التي تمر بها القضية الفلسطينية، طبعاً هذا سيفتح الحديث عن البعد الإقليمي والدولي وتأثيراتهما على القضية الفلسطينية وكيف نتعامل معها، وهذا هو المحور الثاني.

أما المحور الثالث فهو المتعلق بالدور القطري ودعمها للشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية بشكل عام، وأيضا التركيز على ما جرى في غزة خلال سنوات تقريباً من خلال وجود أشقائنا في قطر بالمشهد الغزي المباشر والتعامل مع الأوضاع في داخل قطاع غزة، وعندي تفاصيل متعلقة بهذا الدعم بالأرقام والأسماء ومصير الدعم وخلافه، بينما هناك نقطة وهي فتح النقاش بيننا ونستمع إلى الأسئلة ووجهات النظر، باعتبار أننا ننظر إلى قطر وأخوتنا فيها أنهم عمق إستراتيجي للقضية الفلسطينية، لأن تلك القضية بالأساس هي قضية الأشقاء في قطر، والشعب الفلسطيني أشقاء وأخوة للشعب القطري، ونحن جسم واحد ونتطلع لمصير مشترك. والحقيقة ما تمر به قطر الآن من حصار نشعر به، لأننا نمر بنفس ظروف الحصار ومعاناتها، وما زلنا بهذا الحصار المفروض على غزة والشعب الفلسطيني بشكل عام.

About The Author

Reply