وزارة البلدية في قطر تسحب عصير تانج من الاسواق

وزارة البلدية في قطر تسحب عصير تانج من الاسواق

وزارة البلدية في قطر تسحب عصير تانج من الاسواق

أثار قرار وزارة البلدية بسحب كميات كبيرة من عصير “تانج” من الأسواق والمجمعات التجارية بسبب الاشتباه في أن العصير محقون بإبر مجهولة، انشغلت عائلات بالنقاش حول القضية.

و وصلت تلك المناقشات فيما بينهم إلى موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وتساؤلات حول السبب وراء القيام بهذه الخطوة قبل حلول شهر رمضان المبارك بأيام، وما إذا كان للشركات المنافسة دور في هذا الإجراء للانفراد بالسوق، خاصة أن هناك عصير من نوع آخر تم سحبه من الأسواق بعد أن أثيرت حوله ضجة مفادها أنه يشكل خطرا على الأطفال.

وزارة البلدية في قطر تسحب عصير تانج من الاسواق
في الوقت نفسه يرى عدد من المواطنين أن سحب تلك الكميات من الأسواق إلى حين التأكد من سلامتها على صحة المستهلك تعكس مدى الاهتمام الكبير بصحة الإنسان والحفاظ عليه، وهو يعد إجراءً احترازيًا الهدف منه توضيح الحقيقة، ومن الطبيعي أنه في حال التأكد من سلامته وعدم وجود ما يشوبه من مخالفات فسوف يتم طرح المنتج في الأسواق مرة أخرى، وهذا أمر طبيعي.
وخيم الحديث على المجالس ومواقع التواصل الاجتماعي بشأن سحب كميات كبيرة من منتجات عصير “تانج” من الأسواق، خاصة أن الأمر غالبا ما يتكرر قبل شهر رمضان المبارك، متسائلين لماذا لم يتم الإبلاغ عن هذه الشركات خلال أي فترة من السنة، والإبلاغ عنها تحديدا قبل موسم شهر رمضان مع كثرة الإقبال على الشراء، خاصة على العصائر المختلفة المنتشرة في السوق.
وأكد البعض أن ما قامت به الجهات المختصة في التعامل مع كميات العصائر للتأكد من سلامتها على صحة الإنسان، يعد أمرا مهما ويدل على الاهتمام الكبير بصحة المواطنين والمقيمين، وأشاروا إلى أنه في حالة وجود مخالفة بالفعل بعد القيام بعمليات السحب، فيجب عدم إدخال هذا المنتج مرة أخرى إلى الدوحة، بالإضافة إلى فرض العقوبات والغرامات اللازمة على وكلاء التوزيع إن وجدوا والتعامل معهم بكل حزم، أما في حالة عدم وجود ما يشوب المنتج من أية أضرار أو مخالفات تؤثر على صحة الإنسان، فتقوم الجهة المختصة وقتها بالإعلان عن الحقيقة، وهذا أمر مشروع.
وأضاف البعض أنه يجب بشكل عام التأكيد على سلامة كافة المنتجات التي يتم استيرادها من الخارج والتأكد من سلامتها على صحة الجميع، كما أن الرقابة المستمرة على كافة منتجات الأسواق بشكل عام يعود بالفائدة على المصلحة العامة، بالإضافة إلى ضرورة وجود وعي من قبل الجمهور في حالة التشكيك في أي منتج يجب الإبلاغ عنه لدى الجهات المختصة فورا.
وطالب البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بضرورة تكثيف الحملات التفتيشية خلال شهر رمضان المبارك، على كافة المنتجات المطروحة في الأسواق، خاصة بعد قضية عصائر “تانج”، فضلا عن تكثيف الحملات التفتيشية أيضا على المطاعم الجاهزة والمأكولات التي تباع داخل المجمعات التجارية واللحوم والدجاج وغيرها من الأطعمة الجاهزة.
كما طالبوا بضرورة تشديد الرقابة على محلات السوبر ماركت الموجودة في المناطق الخارجية، حتى لا يتم استغلال المستهلكين من حيث الأسعار خلال الشهر الكريم، والتأكيد على ضمان سلامة كافة المنتجات المختلفة، كما عبر عدد كبير من المغردين عبر تويتر على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة ضد المخالفين وعدم التهاون معهم، والعمل على زيادة عدد المفتشين، كما طالبوا بضرورة توعية الجمهور وتوفير خط ساخن فعال يتفاعل مع كافة الشكاوى التي يتلقاها من الجمهور، الأمر الذي سوف يساهم في القضاء على الغش التجاري أو الحد منه.

About The Author

Reply