وزارة التعليم تدرس مع بعض المدارس الخاصة أوضاع المتعثرين في السداد

قال سعادة الشيخ منصور بن جاسم آل ثاني عضو غرفة قطر وممثل عن لجنة التعليم في الغرفة إن عدد من المدارس تدرس إلغاء رسوم بعض حالات أولياء الأمورالتي تعثرت مادياً نتيجة جائحة كورونا، مضيفاً أن المدارس تقوم بدارسة حالات أولياء الأمور الذين فقدوا ظائفهم بسبب كورنا وتقوم بتقدير ظروفهم ودراستها مع وزراة التعليم والتعليم العالي..

وأضاف من خلال مداخلته في برنامج المسافة الاجتماعية في تلفزيون قطر أن وزارة التعليم تقوم بدراسة إجراءات لمساعدة المتعثرين والذين فقدوا مصدر رزقهم نتيجة انتشار فيروس كورونا.

وبين الشيخ منصور بن جاسم آل ثاني أن مصاريف الرسوم المدرسية لم تتغير وهي تتعلق بقدرة المدرسة على البقاء والاستمرار، مبيناً في الوقت ذاته أن هذه الرسوم تعكس مصاريف المدرسة الثابتة من دفع أجور المدرسين وإجارات المباني المستأجرة.

وقال: “في حال قامت المدرسة بتخفيض الرسم فستتأثر تدفقاتها النقدية سلباً وستتأثر قدرتها على البقاء ودفع المستحقات المترتبة عليها”.

وبين التعليم عن بعد زاد العبء على المدارس والمعلمين وفي هذا الوقت يقوم المدرس بعمل إضافي خارج أوقات العمل من خلال التواصل مع أولياء الأمور والطلاب وتوضيح بعض الفقرات والمواد من خلال برامج التعليم عند بعد.

وأكد قال سعادة الشيخ منصور بن جاسم آل ثاني أن لجنة التعليم تقوم بدور هام في دعم أصحاب المدارس الخاصة ومساعدتهم على تحقيق جودة التعليم في ظل الظروف الحالية، مبيناً اللجنة تقوم دائما بالتواصل مع المسؤولين بوزارة التعليم حيث أكدوا متابعة سعادة الدكتور محمد بن عبدالواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي الجهود التي تبذلها المدارس الخاصة والجهود التي تبذلها في التعليم عن بعد.

About The Author

Reply