وزارة الصحة تشدد على أهمية الكشف المبكر لحالات “كسل العين”

شددت وزارة الصحة العامة على أهمية الكشف المبكر لحالات كسل العين عند الأطفال ودور أولياء الأمور في اصطحاب أطفالهم إلى المراكز الصحية وعمل الفحوصات على فترات متباعدة للتأكد من الوقاية من هذا المرض أو اكتشافه في مراحله الأولى ومساعدة الطفل على علاجه بشكل جيد.

ويعرف كسل العين بضعف القدرة البصرية لدى الطفل في عين واحدة نتيجة لتجاهل الدماغ للصورة غير الواضحة التي تنقلها هذه العين الكسولة.

وفي إطار التوعية بالمرض، نظمت وزارة الصحة بالتعاون مع مؤسسة الرعاية الصحية الأولية وسدرة للطب، ورشة عمل تدريبية حول اكتشاف حالات كسل العين والحول لدى الأطفال والطرق الحديثة لعلاجها وذلك بمشاركة 65 من أخصائي البصريات وممرضي مراكز الرعاية الصحية والمستشفيات الخاصة.

وقالت الدكتورة خلود المطاوعة رئيس قسم الأمراض غير الانتقالية بوزارة الصحة العامة إن الورشة جاءت ضمن جهود وزارة الصحة العامة لتعزيز صحة العيون لدى الأطفال وتطبيقا لاستراتيجية الصحة العامة 2017 – 2022، والاستراتيجية الوطنية للصحة 2018 – 2022.

من جهته، قال الدكتور عبدالرؤوف كامبو رئيس قسم طب عيون الأطفال بسدرة للطب ،في محاضرة له، إن هناك أسباب متعددة لهذا المرض كالعيوب الانكسارية مثل قصر النظر وطول النظر أو اللابؤرية (الانحراف) والحول.

About The Author

Reply