وزيرة الصحة تطلع على الإجراءات المطبقة للتعامل مع تهديد كورونا

اطلعت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزيرة الصحة العامة على كافة الإجراءات المطبقة للتعامل على النحو الأمثل مع التهديد الصحي الذي يمثله فيروس كورونا المستجد وذلك خلال زيارة قامت بها لمركز الأمراض الانتقالية التابع لمؤسسة حمد الطبية وذلك في إطار مواصلة قطاع الرعاية الصحية في دولة قطر تطبيق إجراءات احترازية ومتابعة الموقف بشأن فيروس كورونا المستجد بصورة حثيثة.
وتواصل وزارة الصحة العامة العمل على نحو وثيق مع مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية وجميع الجهات المعنية في الدولة بما في ذلك الخطوط الجوية القطرية ومطار حمد الدولي لضمان الاستمرار في تطبيق التدابير الاحترازية والوقائية اللازمة لحماية سكان دولة قطر من فيروس كورونا المستجد الذي انتشر بشكل وبائي في الصين ووصل إلى عدة دول أخرى.
جدير بالذكر أن مركز الأمراض الانتقالية قد افتتح في عام 2016 ويعد المرفق الأول من نوعه في المنطقة، حيث تم تجهيزه لتقديم الرعاية الصحية للمرضى المصابين بالأمراض الانتقالية بما في ذلك الأمراض الانتقالية النادرة أو غير المعروفة، ويتم إدخال أي شخص يشتبه في إصابته بفيروس كورونا المستجد إلى المركز ريثما تظهر نتائج فحوصاته.
وذكرت مؤسسة حمد الطبية أنه لا توجد حتى الآن أي حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد في دولة قطر، كما أن مستوى خطر الإصابة بهذا المرض يظل منخفضا بين السكان الذين لم يسافروا إلى الصين خلال الأيام الأربعة عشر الماضية.
وقامت دولة قطر باتخاذ كل الإجراءات الوقائية اللازمة بهذا الشأن، حيث يتم تطبيق البروتوكولات والأدلة الإرشادية المعتمدة من قبل الهيئات الدولية المعنية بما في ذلك منظمة الصحة العالمية.
وعلى الرغم من أن خطر الإصابة بهذا المرض يعد منخفضا في قطر، فإنه يتوجب على أي فرد من السكان يصاب بأعراض الحمى أو السعال أو ضيق أو صعوبة في التنفس وكان قد سبق له السفر إلى الصين أو مخالطة أي شخص مصاب بهذا المرض خلال الأيام الأربعة عشر الماضية الاتصال فورا بالخط الساخن التابع لوزارة الصحة العامة على الرقم 66740948 أو الرقم 66740951 لطلب المساعدة أو التوجه لأقرب مركز رعاية صحية أولية.

About The Author

Reply