وزير البلدية يشارك 500 متطوع حملة لتنظيف شاطئ زكريت

كشف سعادة المهندس عبد الله بن عبد العزيز بن تركي السبيعي، وزير البلدية والبيئة، عن الإعداد لتشريعات وقوانين جديدة في مجالات البيئة، مشيرا إلى أن هذه القوانين والتشريعات سوف تؤدي إلى الاهتمام بجمع النفايات والتخلص بها بالطرق السليمة والآمنة.
جاء ذلك خلال حملة تنظيف شاطئ زكريت التي نظمتها وزارة البلدية والبيئة بالتعاون مع مشروع الدوحة للأعمال البيئية وشركة الميرة وعدد من المدارس، تحت شعار: “بحرنا بدون بلاستيك”، وبمشاركة 500 متطوع أمس.
وأكد سعادته في تصريحات صحفية على هامش الحملة أن حماية بيئة قطر والحفاظ عليها نظيفة وخالية من كافة أشكال الملوثات هي مسؤولية جماعية يطلع بها جميع أفراد المجتمع.
وذكر سعادته أن البلدية لديها برامج تطوعية وروتينية عديدة سنويا لتنظيف الشواطئ بالدولة، مثمنا الجهود الكبيرة التي تقوم إدارة النظافة العامة في هذا الإطار وتفعيل المشاركة المجتمعية.
وأشار سعادة وزير البلدية إلى أن المحور البيئي أحد المحاور الرئيسية لرؤية دولة قطر، موضحا أن حماية البيئة تتضمن العديد من الجوانب منها الحماية من التلوث البحري ونظافة الشواطئ وحماية الحياة الفطرية والحفاظ على الكائنات المهددة بالانقراض إضافة إلى جودة الهواء وتحسينه.
ولفت سعادته إلى أن الحملة تأتي ضمن مبادرة تنظيف شواطئ دولة قطر وتستهدف إلى نظافة شاطئ زكريت، مشيرا إلى أن نظافة الشواطئ تجري على عدة مسارات منها المسار الروتيني الذي تقوم به وزارة البلدية سنويا من خلال برنامج مجدول.

About The Author

Reply