وزير الخارجية : الحوار والاحترام المتبادل هي ما نحتاجه وليس المراهقة السياسية

قال سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية إن التنمية الحقيقية لشعوبنا و الحوار القائم على المصالح المشتركة والاحترام المتبادل هي مانحتاجه اليوم وليس المراهقة السياسية مؤكدا على أن الحفاظ على حقوق و مكتسبات شعوبنا و توظيف مقدرات دولنا لخدمتهم أفضل بلا شك من إلهاء الشعوب واشغالها بأزمات مفتعلة لا جدوى منها.

مضيفا أن الدوحة ماضية في مسيرة نهضتها لتكون نموذجاً و أملاً لما يمكن أن يكون عليه عالمنا العربي .

وأوضح في سلسلة تغريدات عبر حسابه في تويتر أن افتعال الأزمات و خلق عدوٍ وهمي ليس بالسياسة الناجعة خاصة في منطقتنا وغرد قائلا : ” افتعال الأزمات و خلق عدوٍ وهمي ليس بالسياسة الناجعة خاصة في منطقتنا، فما نحتاجه اليوم هو التنمية الحقيقية لشعوبنا و الحوار القائم على المصالح المشتركة والاحترام المتبادل، وليس المراهقة السياسية.

وأضاف: ” فإن الحفاظ على حقوق و مكتسبات شعوبنا و توظيف مقدرات دولنا لخدمتهم أفضل بلا شك من إلهاء الشعوب واشغالها بأزمات مفتعلة لا جدوى منها و لا طائل، ومحاولة خداعهم بانتصارات وهمية، “فالشمس لا تغطى بغربال”.

About The Author

Reply