وزير الخارجية: قطر تقف بجانب العراق في جهود التهدئة وخفض التصعيد

جدد سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية التأكيد على وقوف قطر بجانب العراق بعد الأحداث الأخيرة.

وكتب وزير الخارجية عبر تويتر: بحثت مع القيادة العراقية العلاقات الثنائية بين بلدينا الشقيقين ومستجدات الأوضاع في المنطقة. جددت التأكيد على وقوف دولة قطر بجانب العراق الشقيق في جهود التهدئة وخفض التصعيد بعد الأحداث الأخيرة.

وفي وقت سابق اليوم استقبل الرئيس العراقي الدكتور برهم صالح، سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، حيث جرى خلال المقابلة استعراض العلاقات الثنائية، والمستجدات على الساحة الإقليمية، وسبل التهدئة للحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها.

واجتمع وزير الخارجية مع عادل عبدالمهدي رئيس وزراء حكومة تصريف الأعمال في العراق، ومحمد علي الحكيم وزير الخارجية العراقي، حيث جرى خلال الاجتماعين استعراض العلاقات الثنائية، والمستجدات على الساحة الإقليمية، وسبل التهدئة للحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك عقب الاجتماع بين سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني ونظيره العراقي دعا سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، كافة الدول للسعي نحو التهدئة في المنطقة، مشيرا إلى أنها تمر بمرحلة متوترة.

وقال إن زيارته لبغداد جاءت للتباحث مع القيادة العراقية حول مستجدات الأوضاع والتأكيد على أهمية خفض التصعيد وإدارة الأمور بحكمة وإبعاد العراق من أن يكون ساحة للصراعات السياسية والتصعيد في منطقتنا.

وأوضح أن قطر تقوم بجهود ضمن مجموعة من الدول الصديقة التي تأمل ألا يكون هناك تصعيد في المنطقة، مؤكدا دعم دولة قطر للعراق وشعبه وسيادته ووحدة أراضيه.

وأشاد سعادته بتحركات العراق لتوطيد علاقاته مع الدول العربية ودول الجوار، مضيفا أن دولة قطر تسعى لأن يكون هناك استقرار في العراق حتى ينطلق نحو النمو، مؤكدا أن قطر ستستمر في تقديم كل ما يسهم في نمو العراق وازدهاره.

من جانبه وصف وزير الخارجية العراقي، زيارة سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية لبغداد بأنها استراتيجية ومهمة.. مشيرا إلى أنه تم التأكيد خلال المباحثات على ضرورة تخفيف حدة التوتر في المنطقة.

كما اجتمع سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، مع محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب العراقي ونيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق، كلاً على حدة.

About The Author

Reply