وزير الخارجية مغرداً: إنا معك ماضون ولأمرك ممتثلون.. ولك منا الولاء والطاعة

غرّد سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، بمناسبة مرور 3 سنوات على حصار قطر، عبر حسابه في توتير، بصورة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وكتب: “إنّا معك ماضون ولأمرك ممتثلون.. ولك منّا الولاء والطاعة”.

وأضاف سعادته: في ذكرى الحصار الجائر الذي بدء بحملة تضليلٍ واهية أضرت بواقع وصورة مجلس التعاون وشعوبنا، لا يسعني إلا أن أحيي الشعب القطري والمقيمين على صمودهم، وإذْ نفخر بما تمّ تحقيقه فإن هذا أقلّ ما يُقدم من أجل الوطن في ظلّ الظروف التي فرضتها علينا هذه المرحلة ويبقى الفضل لله من قبل ومن بعد.

وتابع: تواجهنا تحديات إقليمية ودولية عديدة كان آخرها كوفيد ١٩، و كان من الأجدى أن نرى تعاضداً لمجلس التعاون الخليجي لحماية شعوبنا ومحاربة التحديات معاً، ولكن للأسف فإن الاستقطاب لا زال مستمراً بدل أن تسود الحكمة وأن يُحتكم للعقل.

وشدد سعادته على تمسك دولة قطر بموقفها، قائلاً: لطالما دعت دولة قطر إلى الحوار الحضاري غير المشروط والمبني على أسس المساواة واحترام السيادة والقانون الدولي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية. هذه مواقفنا لم ولن تتغير ونتطلع إلى أن تشاركنا بها دول الحصار يوماً ما ليعود المجلس كما أسسه آباؤنا نواة تعاون وتكامل تلبي تطلعات شعوبنا.

About The Author

Reply