وسائل إعلام ماليزية: جائزة صاحب السمو تحفز على مكافحة الفساد

أشادت صحف ومواقع إخبارية ماليزية بزيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، إلى ماليزيا. وأكدت مواقع إعلام ماليزية أن جائزة الشيخ تميم تشجع وتحفز على مكافحة الفساد ومعالجته من خلال تنفيذ التدابير التي وضعتها اتفاقية الأمم المتحدة. وفي هذا السياق، نشر موقع "ستار أونلاين" في ماليزيا تقريرا عن زيارة صاحب السمو إلى ماليزيا، وأوضح الموقع أن قطر التي تستضيف كأس العالم في عام 2022 كأول دولة عربية، ترحب بمشاركة الشركات الماليزية في مشاريع التنمية، وخاصة البنية التحتية. وأشار الموقع الماليزي أنه إلى جانب الاقتصاد والتجارة اللذين تتفق الدولتان على تعزيزهما وتقويتهما، فإن ماليزيا وقطر تريدان أيضا أن يروا نهاية للصراعات في العالم الإسلامي.  ونوه الموقع إلى أن زيارة صاحب السمو تأتي على درجة من الاهمية لتدعيم العلاقات من جانب، وتوزيع جائزة الشيخ تميم لمكافحة الفساد، فهذه الزيارة هي الثانية لصاحب السمو إلى ماليزيا، وكانت الزيارة الأولى في أكتوبر من العام الماضي. وأشار الموقع إلى أن الجائزة تهدف إلى الدعوة لأهمية معالجة الفساد وتشجيع تنفيذ التدابير العالمية التي وضعتها اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، من خلال جمع وبث الإنجازات البارزة لمشاريع مكافحة الفساد.  من جانبه، أشاد موقع نيو ستريتس تايمز في ماليزيا بالعلاقات المتزايدة بين قطر وماليزيا، مشددا على أن البلدان على استعداد لزيادة التعاون في مختلف القطاعات، وخاصة في التجارة والاستثمار. وأشار الموقع إلى أن البلدين يمكن لهما الاستفادة من الإمكانات الضخمة التي تمتلكانها. وقال إن قطر مستعدة لزيادة استثماراتها في ماليزيا، وكذلك فإن الدعوة موجهة إلى القطاع الخاص الماليزي لمواصلة الانخراط في التنمية الاقتصادية في قطر، واستكشاف الإمكانيات الهائلة المتاحة وتشجيع التواصل بين مختلف الكيانات التجارية من البلدين.
وسائل إعلام ماليزية جائزة صاحب السمو تحفز على مكافحة الفساد

أشادت صحف ومواقع إخبارية ماليزية بزيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، إلى ماليزيا. وأكدت مواقع إعلام ماليزية أن جائزة الشيخ تميم تشجع وتحفز على مكافحة الفساد ومعالجته من خلال تنفيذ التدابير التي وضعتها اتفاقية الأمم المتحدة. وفي هذا السياق، نشر موقع “ستار أونلاين” في ماليزيا تقريرا عن زيارة صاحب السمو إلى ماليزيا، وأوضح الموقع أن قطر التي تستضيف كأس العالم في عام 2022 كأول دولة عربية، ترحب بمشاركة الشركات الماليزية في مشاريع التنمية، وخاصة البنية التحتية. وأشار الموقع الماليزي أنه إلى جانب الاقتصاد والتجارة اللذين تتفق الدولتان على تعزيزهما وتقويتهما، فإن ماليزيا وقطر تريدان أيضا أن يروا نهاية للصراعات في العالم الإسلامي.

ونوه الموقع إلى أن زيارة صاحب السمو تأتي على درجة من الاهمية لتدعيم العلاقات من جانب، وتوزيع جائزة الشيخ تميم لمكافحة الفساد، فهذه الزيارة هي الثانية لصاحب السمو إلى ماليزيا، وكانت الزيارة الأولى في أكتوبر من العام الماضي. وأشار الموقع إلى أن الجائزة تهدف إلى الدعوة لأهمية معالجة الفساد وتشجيع تنفيذ التدابير العالمية التي وضعتها اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، من خلال جمع وبث الإنجازات البارزة لمشاريع مكافحة الفساد.

من جانبه، أشاد موقع نيو ستريتس تايمز في ماليزيا بالعلاقات المتزايدة بين قطر وماليزيا، مشددا على أن البلدان على استعداد لزيادة التعاون في مختلف القطاعات، وخاصة في التجارة والاستثمار. وأشار الموقع إلى أن البلدين يمكن لهما الاستفادة من الإمكانات الضخمة التي تمتلكانها. وقال إن قطر مستعدة لزيادة استثماراتها في ماليزيا، وكذلك فإن الدعوة موجهة إلى القطاع الخاص الماليزي لمواصلة الانخراط في التنمية الاقتصادية في قطر، واستكشاف الإمكانيات الهائلة المتاحة وتشجيع التواصل بين مختلف الكيانات التجارية من البلدين.

About The Author

Reply