وقفية الأضاحي تستقطب المزيد من المحسنين

وصلت حصيلة المبالغ التي استقبلتها “وقفية الأضاحي” مساء أمس الأول ضمن برنامج ذخر بإذاعة القران الكريم مبلغ (105.550) ألف ريال من خلال مساهمات جاد بها عدد (24) محسناً ومحسنة جزاهم الله خيراً، جاء ذلك في تصريح لمركز خدمة الواقفين بالإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، مضيفا أن أحد المحسنين أوقف سهمين بمبلغ (20) ألف ريال من خلال تواصله بالبرنامج.

وأوضح المركز أن المشروع يستهدف إيجاد وقفية نامية ذات ريع دائم تتكفل بتقديم لحوم أضاحي صدقة جارية عن المحسنين الكرام سنويا والالتزام بتنفيذ رغبتهم حسب شروطهم الكريمة. وأضاف أن المشروع يقوم على تسويق سهم وقفي قيمته عشرة آلاف ريال ويبلغ ريعه ما يوازي قيمة ذبيحتين في السنة الواحدة وتسهيلا على أهل الخير والإحسان يمكنهم أن يوقفوا نصف قيمة السهم المشار إليه أي ما يوازي قيمة ذبيحة واحدة، كما أن مجال المساهمة لا يقتصر على مبلغ معين فقد يزيد أو ينقص وفقاً لمقدرة الواقف، والمساهمة في المشروع متاحة طوال العام لأهل الخير عبر الموقع الإلكتروني.

مضيفا أن الإدارة العامة للأوقاف اعتادت على تنفيذ مشروع لحوم الأضاحي سنويا منذ عهد مبكر من تاريخها الوقفي في الدولة لما عرف من حرص أهل قطر على إطعام الطعام وخاصة في هذه الأيام المباركة.

ونوه مركز خدمة الواقفين إلى قضية شرعية جوهرية وهي أن هذه الأضحية الوقفية زائدة عن الواجب وتعد صدقة جارية باللحم ولا تجزئ عن الأضحية التي يقدمها الشخص بنفسه وتحت إشرافه المباشر.

وقد استضافت الحلقة الأخيرة من برنامج ذخر الإذاعي التي أدارها المذيع معاذ القاسمي، الشيخ راضي الإسلام شهال، حيث تناول فضيلته أهمية مشاريع المصرف الوقفي للبر والتقوى ممثلا من خلال هذا المشروع الوقفي، وقال أنه ثبتت مشروعية الأضحية بنصِّ القرآن الكريم والثابت من السُّنة النبوية، حيث إنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قد قام بها في حياته، وحثَّ أصحابه عليها، وقد قام بها أصحابه من بعده، لقول الله تعالى: “وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُم مِّن شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ ۖ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ ۖ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ ۚ كَذَٰلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (36) لَن يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَٰكِن يَنَالُهُ التَّقْوَىٰ مِنكُمْ ۚ كَذَٰلِكَ سَخَّرَهَا لَكُمْ لِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ ۗ وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ (37) ۞ إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ (38)”

وما روي في الصحيح عن أنس بن مالك رضي الله عنه: (أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان يُضَحِّي بكبشَينِ أملحَينِ أقرنَينِ).

ويذكر أن الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أطلقت برنامج “ذخر” بالتعاون مع إذاعة القرآن الكريم، في إطار استراتيجية الإدارة العامة للأوقاف في نشر ثقافة الوقف لدى الجمهور والتعريف بالمصارف الوقفية الستة ومشاريعها الوقفية، والمجالات المتنوعة التي تساهم بها في خدمة المجتمع تحقيقًا لشعار الإدارة العامة للأوقاف “الوقف شراكة مجتمعية”، علما بأن المصارف الوقفية الستة هي: المصرف الوقفي للبر والتقوى، والمصرف الوقفي لخدمة القرآن والسنة، والمصرف الوقفي لخدمة المساجد، والمصرف الوقفي للأسرة والطفولة، والمصرف الوقفي للتنمية العلمية والثقافية، والمصرف الوقفي للرعاية الصحية.

وألمح مركز خدمة الواقفين إلى كون العمل الوقفي شراكة مجتمعية وصدقة جارية، تثقل بها ميزان العبد في حياته وبعد مماته، كما قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له.

داعيا أهل الخير الراغبين بأن يكون لهم صدقة جارية وأجر غير منقطع إلى يوم القيامة أن يساهموا بالوقف على أحد المصارف الوقفية الستة أومشاريعها المتنوعة، والمبادرة بالوقف عن طريق:

  • الوقف أون لاين باستخدام البطاقات البنكية من خلال موقع الادارة العامة للأوقاف: www.awqaf.gov.qa
  • خدمة عطاء عبر رسائل الجوال على الرابط: http://awqaf.gov.qa/sms
  • التحصيل السريع على الرقم 55199996 و 55199990
  • الخط الساخن 66011160.

About The Author

Reply