Search
Friday 19 July 2019
  • :
  • :

وقف الابتعاث للغة الإنجليزية والاقتصار على التأسيسي



أكدت السيدة نعمت عبدالرحمن الفايز استشاري ارشاد طلابي بإدارة البعثات بوزارة التعليم والتعليم العالي، أنه لأول مرة يتم وقف الابتعاث للغة الانجليزية والاقتصار فقط على العام التأسيسي، مشيرة إلى أن الوزارة تطرح العديد من التخصصات في الهندسة والطب والادارة، ولا يوجد اجبار نهائيا للطلاب على دراسة تخصصات معينة، بل يتم توجيههم حسب قدراتهم وميولهم.

وقالت خلال تصريحات صحفية على هامش اللقاء التعريفي، الذي نظمته وزارة التعليم والتعليم العالي، للطلبة الراغبين في الدراسة بالجامعات البريطانية للعام الأكاديمي 2019/ 2020م، بالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني، وبحضور مسؤولين من هيئة التعليم العالي ومكتب البعثات ومكتب الإرشاد الجامعي بالوزارة، والمركز الثقافي البريطاني، وبحضور عدد من الطلبة وأولياء الأمور، أنه يتم عقد مثل هذه اللقاءات السنوية للطلبة القطريين الراغبين في الابتعاث للخارج، خاصة وان بريطانيا من اكثر الدول التي تستقبل الطلاب القطريين، مؤكدة على التنسيق والتعاون بين وزارة التعليم مع وزارة التنمية الادارية بشأن التخصصات المطروحة للابتعاث. وأشارت إلى أن وزارة التعليم حاليا اصبحت تستقبل الطلبات من الطلاب حتى يتم انتهاء كافة الاجراءات من جهة واحدة، لافتة إلى انه سيتم ابتعاث الطلاب إلى تخصصات يحتاجها سوق العمل للسنة الثانية على التوالي، وذلك تلبية لاحتياجات سوق العمل بالتخصصات المطلوبة، لذلك تم عقد هذا اللقاء للتعرف على متطلبات القبول، ويمكن الحصول على قبول مبدئي من الجامعة، ومعرفة المطلوب من الطلاب للحصول على القبول النهائي، وقد يحصل على قبول فوري في حالة استيفائه جميع الشروط.

معرفة الشروط

وأوضحت استشاري الارشاد الطلابي، أنه لا يتم تفضيل التخصصات العلمية فقط، حيث ان سوق العمل يحتاج لجميع التخصصات، مؤكدة على أن الجامعات البريطانية والأمريكية هي الاكثر تفضيلا من الطلبة القطريين، وذلك نظرا لكونها تتميز بتعليم متفرد وكذلك شروط القبول بها ليست بالصعوبة الكبيرة، مشددة على ان الوزارة ملتزمة بعدد فرص الابتعاث الذي تم الاعلان عنه مؤخرا ويصل إلى 1942 فرصة.

وعن ابرز الصعوبات التي تواجه الطلاب، قالت الفايز ان ابرز الصعوبات التي تواجههم هي معرفة شروط القبول بالجامعات الخارجية، لذلك نحرص على جلب الجامعات للدوحة، وإقامة لقاء تعريفي، حتى يتسنى للطلاب معرفة كافة الشروط والتقديم للقبول ايضا. وتابعت قائلة: وجود مكتب للارشاد الطلابي يقوم بإرشاد الطلاب على شروط القبول وكيفية التقديم للحصول على قبول جامعي في الخارج، خاصة وأن قوائم الابتعاث للجامعات دائما قابلة للتغير سواء بالاضافة او الحذف كما انه يتم وقف الابتعاث للجامعات التي يكون عليها واقبال كبير من الطلاب، وذلك حرصا على الطلاب أنفسهم.

واضافت أنه سيتم فتح باب الابتعاث 30 يونيو الجاري، حيث يستطيع الطلاب التقدم من خلال البوابة الالكترونية المخصصة للحصول على منح الابتعاث التي تطرحها الدولة.

*12 جامعة وكلية

الجدير بالذكر أنه قد شارك باللقاء التعريفي 12 جامعة وكلية بريطانية معتمدة من وزارة التعليم والتعليم العالي، وهدف اللقاء إلى تعريف الطلبة الراغبين في الدراسة بالجامعات البريطانية، بهذه الجامعات ومزاياها، بما في ذلك شرح الإرشادات والتوجيهات التي يتعين عليهم معرفتها قبل مغادرتهم إلى هناك، وكذا التعريف بالمناخ الأكاديمي، وبالسياق الثقافي والاجتماعي في المجتمع البريطاني وتكاليف العيش، وغيرها من المواضيع التي تهم الطلبة الراغبين في الدراسة بالجامعات البريطانية.

كما تطرق اللقاء إلى أهم الاستعدادات التي يجب أن يعرفها الطالب قبل بدء الدراسة في بريطانيا، وأهم التحديات وسبل مواجهتها بشرح تفصيلي، وكيفية الحصول على قبول وكيفية اختيار الجامعة والتخصص، وصورة الحياة الدراسية في بريطانيا، وطرق المعيشة والسكن والتأقلم مع الثقافة البريطانية، كما قدم مسؤولو المجلس الثقافي البريطاني إرشادات للطلبة الراغبين في الدراسة في بريطانيا.

حامد الحبابي: إظهار مدى جدية الجامعات في توفير أماكن للراغبين

قال حامد الحبابي، انه حصل على دبلوم عال من كلية شمال الأطلنطي، وانه جاء لتطلعه لاستكمال دراسته في الهندسة الالكترونية في بريطانيا، ولذلك حرص على حضور اللقاء التعريفي السنوي للطلبة الراغبين في الالتحاق بالجامعات البريطانية، مشيرا إلى انه بالفعل قام بالتقدم لاحدى الجامعات اون لاين، إلا انه بالفعل قد استفاد الكثير من المعرض، وذلك عن طريق توضيح بعض النقاط له. واشار إلى ان المقابلات افضل كثيرا من المراسلات اون لاين، مؤكدا على ان لمثل هذه المعارض دورا هاما في تعريف الطلاب من البداية كافة الشروط للالتحاق بالجامعات، وأيضا تظهر مدى جدية الجامعات في توفير اماكن للراغبين.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *