التصنيفات
سياحة و سفر

12.1 % نمواً متوقعاً لصناعة الضيافة المحلية بحلول 2022

تنطلق فعاليات النسخة الخامسة من معرض قطر للضيافة في 14 نوفمبر الحالي بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات تحت رعاية سعادة السيد علي بن أحمد الكواري، وزير التجارة والصناعة…

وللعام الثاني على التوالي يحظى المعرض بشراكة إستراتيجية مع المجلس الوطني للسياحة، في إطار التزام المجلس بتعريف السوق العالمي بأحدث التطورات والفرص في قطاع السياحة والضيافة بقطر. ويلعب المعرض دوراً محورياً بتوجيه دفة نمو قطاعي الضيافة والسياحة باعتبارهما دعائم متينة للتنمية الشاملة والمستدامة، مقدماً مساهمات بارزة على صعيد دعم الجهود الحكومية الرامية إلى تعزيز التنويع الاقتصادي الذي يعتبر إحدى الأولويات الاستراتيجية في قطر. ويأتي تنظيم الحدث المرتقب في وقتٍ هام تتزايد فيه التوقعات الإيجابية بأن يشهد سوق الضيافة القطري نمواً بمعدل سنوي مركب قدره 12.1% لتصل قيمته إلى 1.4 مليار دولار، وذلك في الفترة بين عامي 2019 و2022.

كما يشهد المعرض نمواً كبيراً عاماً بعد عام، حيث تم توسيع مساحة المعرض بنسبة 100% لتلبية الطلب المتزايد للمشاركين المحليين والعالميين. وتشمل مساحة المعرض 3 صالات كبيرة تستوعب 220 عارضاً من 33 دولة و7 أجنحة دولية. ويضم المعرض أيضاً فعاليات نوعية جديدة، أبرزها سلسلة من البرامج التدريبية المعتمدة ومناطق عرض مخصصة تفتح المجال لخدمات ومنتجات تقدم في المعرض لأول مرة. وقال السيد أحمد العبيدلي، من المجلس الوطني للسياحة: “يسعى المجلس الوطني للسياحة لدعم فعاليات الأعمال مثل المعارض والمؤتمرات بصفتها أحد العوامل الجاذبة لسياحة الأعمال في الدولة، ويسرنا أن ندعم معرض قطر للضيافة مرة أخرى، وذلك من خلال المساهمة في إثراء محتوى المؤتمر المنعقد على هامش المعرض والذي يضم جلسات تدريبية يقدمها خبراء في مجال التجربة السياحية والفعاليات الكبرى. ويستضيف المجلس هؤلاء الخبراء في إطار جهوده لتمكين أعضاء القطاع من الارتقاء بتجربة الزائر. ونتمنى من الحضور الاستفادة من التدريبات وتطبيق مخرجاتها في أعمالهم سواء كانوا يعملون في الضيافة أو إدارة الوجهة أو تنظيم الفعاليات الدولية”.

من جانبه، قال السيد حيدر مشيمش، مدير الشركة الدولية للمعارض-قطر المنظمة لمعرض “قطر للضيافة”: “يمضي “معرض قطر للضيافة” قدماً على درب الارتقاء بقطاع الضيافة القطري والوصول به إلى مستويات جديدة من التميز والريادة، بالتزامن مع انطلاق الدورة الخامسة التي تقام في إطار الشراكة المثمرة مع المجلس الوطني للسياحة، تماشياً مع التطلعات المشتركة في دفع مسار نمو وازدهار قطاع السياحة والضيافة في قطر، ونثمّن عالياً الدعم اللامحدود من الحكومة القطرية التي قدمت لنا التوجيه اللازم من أجل جذب المزيد من فرص الاستثمار إلى الدولة، بما يصب في خدمة خطط النمو والتنويع الاقتصادي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *