Search
Monday 27 May 2019
  • :
  • :

200 ألف زيادة متوقعة لركاب المترو بنهاية الأسبوع



أكد مواطنون أهمية سكك الحديد القطرية “الريل” كواحدة من منظومة النقل في قطر، وقال إن التشغيل المبدئي لجنوب الخط الأحمر من مترو الدوحة للجمهور خلال اليومين الماضيين أكد أهمية السكة الحديد على المستوى الاقتصادي والاجتماعي، وحتى الثقافي، وتسهم بشكل رئيسي في تعزيز منظومة النقل العام في قطر، خاصة أن القطارات قد عرفت بدورها وأثرها في حياة الشعوب، وقال مصدرإن عدد التذاكر التي تم بيعها خلال يومين من الانطلاق التجريبي للخط الأحمر وصلت لـ 90 تذكرة، لافتاً إلى أن الإقبال كان كبيراً وفاق كل التوقعات خاصة من قبل المواطنين الذين لديهم رغبة كبيرة في تجربة المترو مع أول انطلاقة له، مع توافر خدمات النقل مترولينك التي تعمل عمليات التنقل من وإلى محطات المترو، متوقعاً أن يتجاوز العدد 200 ألف راكب بنهاية الأسبوع الجاري.

وأشاروا إلى أن الإقبال الذي شهده اليوم الأول والثاني، والذي فاق كما قالوا 70 ألفا من المستخدمين، وقالوا إن افتتاح الخط الثاني يكمل منظومة الريل، ويمكن المستخدمين من الحركة في كافة مناطق قطر، كما سيكون لسكك الحديد القطرية “الريل” دور كبير في ربط المنطقة ككل وتسهيل حركة المواطنين والمقيمين، الأمر الذي سيكون له أثر كبير في الحركة التجارية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. وقالوا إن ضيوف البلاد سيستمتعون بعرس رياضي عالمي في قطر، وسيكون للمترو دور في ذلك من خلال ربطه المتكامل لملاعب كأس العالم.

ولفتوا للفترة الزمنية القياسية التي تم فيها إنجاز مترو الدوحة، وقالوا إن العمل اكتمل قبل الوقت المحدد، مما يعني العمل الدؤوب الذي ظلت تقوم به القيادات القطرية المعنية بالمشروع في كل خطواته دون كلل أو ملل ودون أي خسائر.

وقالوا إن إنجاز مترو الدوحة في هذا الوقت القياسي كان مصحوبا بمستوى عال من الخدمات والأداء، حيث يعد المترو من أحدث القطارات وبأحدث التكنولوجيا والتقنية، ويمثل نموذجا للقطارات المتطورة على مستوى المنطقة والشرق الأوسط، وأشادوا بمستوى الأمان في مترو الدوحة، وأكدوا انه الأعلى وبشهادة المنظمات الدولية، ويتألف القطار من 3 عربات، وان تقسيم القطار إلى درجات مسألة مهمة جداً لأنه يراعي ثقافة وطبيعة المنطقة، حيث خصصت الدرجة الذهبية للعوائل والأخرى للدرجة الاقتصادية، ودعوا جمهور المستخدمين إلى استخدام مترو الدوحة لما له من مميزات عديدة على رأسها اختصار الزمن إلى جانب رخص ثمن التذكرة، فضلا عن المتعة الكبيرة والراحة التي يجدها المستخدم في التنقل بالمترو.

وأكد إبراهيم الهنداوي أهمية سكك الحديد القطرية كواحدة من منظومة النقل في قطر، وقال إن التشغيل المبدئي لجنوب الخط الأحمر من مترو الدوحة للجمهور خلال اليومين الماضيين أكد أهمية السكة الحديد على المستوى الاقتصادي والاجتماعي، وحتى الثقافي، خاصة أن القطارات قد عرفت بدورها وأثرها في حياة الشعوب.

وقال إن سكك الحديد القطرية الريل إنجاز نوعي تم في وقت قياسي بفضل الاهتمام والمتابعة من قبل المسؤولين وعلى أعلى المستويات، حيث تم الانتهاء من العمل في الخط قبل الموعد المقرر، وهو إنجاز غير مسبوق تشكر عليه القيادة التي ظلت حريصة وعلى الدوام لإكمال مشاريع التنمية وتحقيق رؤية قطر 2030، وتقديم احتفالية عالمية مبهرة من خلال استضافة مشرفة لكأس العالم في 2022.

وقال إن الإقبال الكبير لاستخدام القطار خلال التشغيل المبدئي لجنوب الخط الأحمر من مترو الدوحة للجمهور خلال اليومين الماضيين دليل على نجاح المشروع. وقال ان الإقبال فاق 80 الف مستخدم، حسب الاحصائيات، ومن المتوقع ان يفوق العدد مستوى 150 ألف مستخدم خلال الأيام المقبلة. وقال ان الإدارة تشكر، حيث دعت جمهور المستخدمين إلى تقديم اي ملاحظات أو مقترحات من شأنها الارتقاء بمستوى الخدمات بما يلبي تطلعات الجمهور.

وقال ان التجربة ستظهر للمسؤولين ما يمكن أن تتم إضافته لهذا العمل العملاق الذي يشرف كل مواطن قطري ومقيم على ارض قطر، كما يشرف كل العرب والمسلمين، حيث تقود الحكومة القطرية تحت قيادة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى نهضة تنموية شاملة في قطر يعتز بها كل قطري.

ودعا الهنداوي إلى مراجعة مواقف السيارات، خاصة في منطقة الوكرة. وقال إن الإقبال المتنامي لاستخدام الريل سيكون كبيرا، ويحتاج لمواقف أكبر. وتمنى أن تشهد الفترة المقبلة افتتاح بقية المسارات، مؤكدا أن الريل نقلة نوعية بالفعل تضاف إلى منظومة النقل في قطر، خاصة أن قطارات مترو الدوحة توظف آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال النقل بالسكك الحديدية والتي تعد الأحدث على مستوى العالم. وقال انها تمتاز بالأمان العالي.

وقال إن الإنجازات العملاقة ما زالت تتوالى وقطر استطاعت بفضل الله وفضل القيادة الرشيدة تجاوز التحديات وتحقيق العديد من الإنجازات في شتى المجالات والتي تقود قطر لتكون في مصاف الدول الكبرى.

ووصف حسن الحرمي التشغيل المبدئي لجنوب الخط الأحمر من مترو الدوحة للجمهور بأنه مهم ويسهم بشكل رئيسي في تعزيز منظومة النقل العام في قطر. وقال إن الافتتاح التجريبي شهد إقبالا منقطع النظير، مما يؤكد الأثر الكبير الذي يمكن ان يلعبه الريل في خدمة الجمهور، خاصة خلال فترة استضافة البلاد لكأس العالم 2022، حيث يلعب الريل دورا كبيرا في تخفيف حدة الازدحام في الطرقات، وبالتالي تقليل حوادث الطرقات، كما سيلعب دورا رئيسيا في ربط الملاعب بعضها ببعض، ويمكن الزوار وضيوف البلاد من الانتقال من مكان لآخر بكل سهولة ويسر، دون تكلفة مالية كبيرة ودون إهدار للوقت.

ولفت إلى الفترة الزمنية القياسية التي تم فيها إنجاز مترو الدوحة. وقال إن العمل اكتمل قبل الوقت المحدد، مما يعني العمل الدؤوب الذي ظلت تقوم به القيادات القطرية المعنية بالمشروع في كل خطواته دون كلل أو ملل ودون أي خسائر.

وقال إن انجاز مترو الدوحة في هذا الوقت القياسي كان مصحوبا بمستوى عال من الخدمات والأداء، حيث تعد سكك الحديد القطرية من أحدث القطارات وبأحدث التكنولوجيا والتقنية، وتمثل نموذجا للقطارات على مستوى المنطقة والشرق الأوسط، بل والعالم، حيث يشكل الانتقال بالريل متعة للكثيرين، فضلا عن رخص التذكرة والاختصار الكبير للزمن، وأشار الحرمي إلى أن الزيادة المتوقعة في عدد المستخدمين تتطلب توسعة مواقع ركن السيارات، وقال إنها قد لا تستوعب العدد الكبير الذي ينوي استخدام القطار في حركته اليومية، خاصة وان أيام العمل بالنسبة للريل ووفقا للجدول المعلن ستكون يوم الأحد وحتى الخميس من الساعة الثامنة صباحا وحتى الحادية عشرة ليلا، اي عمل شبه دائم.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *