290 كشافاً يشاركون في تجمع مرحلة الفتيان

نظمت جمعية الكشافة والمرشدات القطرية، التابعة لوزارة التعليم والتعليم العالي، التجمع الكشفي لمرحلة الفتيان بمشاركة 290 كشافا مثلوا 10 فرق كشفية من المدارس الحكومية، تحت شعار ” الكشفية حياة ومتعة ” وذلك ضمن خطة تنمية المراحل في الجمعية للعام الكشفي 2018 /‏ 2019.

يهدف هذا التجمع إلى إنماء الشعور الوطني لدى الكشافين وتفعيل المشاركة المجتمعيــة وإكسابهم المعارف والمهـــارات والاتجاهات الكشــــفية وتوجيه طاقاتهـــم نحو الإبـــداع والتميز والتواصل العالمي.

وأكد السيد جاسم محمد الحردان المفوض العــام لجمعيـة الكشافة والمرشـدات القطريــة، أهميــة هذا التجمــع الذي يطبق فيه المناهج الكشـفية العربيـــة المطورة لهذه الفئـة العمرية من 12 – 14 سنة بهدف الالتزام بالوعد وصفات القانون الكشفي وتثبيت المفاهيم الدينية والاجتماعية والصحية، كذلك تنمية قدرة الابتكار لدى الكشافين واستخدام الأسلوب الديمقراطي في المناقشة والعمل على تنمية القدرات البدنية وتحسينها والقيام بأدوار فعالة ومفيدة للمجتمع وتمكينهم من القيام بخدمات تطوعية في عدة مجالات.

وأضاف ان المناهج الكشــفية المطورة ترتكز على عدة مبادئ كالأصالة الكشـفية من حيث التمسك بالهدف والمبادئ والطريقة الكشــفية وتمكين الكشافين على مختلف مراحلهم من التزود بالمعارف والمهارات والسلوكيات التي ترسخ لديهم الوعي بالهوية الوطنية والوعي بالانفتاح على العدالة والحضارة الإنسانية وبناء شخصيتهم بشكل ذاتي وتهيئة الكشافين في هذه المرحلة على حب العمل والتبصر بقيمته الأخلاقية ودوره الفعال في تكوين الشخصية وغرس الطموح إلى التفوق والإبداع وتحقيق الدفاع عن الوطن والمساهمة في ازدهاره ولذلك تتطلع الحركة الكشفية لتدريب الكشافين على الحياة الجماعية وحب الغير حتى تنمو لديهم روح المواطنة واشتمل التجمع الذي أقيم بالمخيم الكشفي البحري بالخور واستمر لمدة يومين بالتدريب على الأنشطة الكشفية كتطبيق التقاليد الكشفية المختلفة والتدريب على العقد والربطات الكشفية وتنفيذ مشاريع أعمال الريادة وحفل السمر وكيفية إعداده وتطبيقه والتعرف على الرحلة الخلوية وتطبيقها وكذلك التعرف على البيئة المحيطة بالمخيم وتنفيذ العديد من الألعاب الليلية التي تشجع على المغامرة وذلك من خلال تحقيق العديد من قواعد الألعاب التي تعتمد على القوة البدنية في جو تنافسي بين الطلائع بالإضافة إلى قواعد تدريبية على الإسعافات الأولية واستخدام الصافرة.

بدوره أكد القائد علي حسين النعمة قائد عام التجمع حرص الجمعية على تفعيل الأنشطة والبرامج الكشفية وفق المنهج الخاص بهذه المرحلة بما يتوافق مع خصائصها السنية ويلبي احتياجات الفتية في جو من الألفة والتواصل والعمل بروح الفريق. وقال: إن التجمع شهد العديد من الفعاليات التي انطلقت بعد ظهر الجمعة واستمرت حتى عصر السبت وفق برنامج شامل للمجالات الكشفية المختلفة كالمجال الديني والوطني والكشفي والبيئي والاجتماعي والرياضي والعلمي، إضافة إلى برنامج حفل السمر الذي يهدف إلى اكتشاف المواهب وإبرازها وتعزيز الثقة في النفس ومواجهة الجمهور.

About The Author

Reply