التصنيفات
اقتصاد و أعمال

35 مليار يورو استثمارات قطرية في ألمانيا

أكد تقرير لإذاعة هامبورغ أن زيارة شتيفان فايل رئيس وزراء ولاية ساكسونيا السفلى بجمهورية ألمانيا الاتحادية إلى دولة قطر تعزز العلاقات اقتصادية،حيث تم التباحث بين الطرفين حول زيادة الاستثمارات والتعاون الاقتصادي في مدينة هانوفر التي تعد واحدة من أهم المدن الصناعية الألمانية المعروفة بالمعارض وكذلك في مجال الصناعة خاصة السيارات فيها خاصة فولكس فاجن، وفي مجال الصناعات التحويلية والغذائية والتحديث.

وأبرز التقرير المنشور أمس وترجمته الشرق أن الزيارة تاتي في اطار دعم العلاقات بين قطر وألمانيا اللتان تجمعهما علاقات تعاون وطيدة تغطي نطاقاً واسعاً من المجالات التجارية والثقافية، والرياضية والعلمية والسياسية، وأن الزيارات التجارية المتبادلة مستمرة من أجل التنسيق والتعاون بكافة التخصصات والمجالات.

وأبرز التقرير أن 40 من رجال الأعمال رافقوا رئيس وزراء ولاية ساكسونيا السفلى لبحث إمكانيات استثمارات جديدة مع الدوحة وبحث التعاون في كافة المجالات خاصة البنية التحتية والطاقة المتجددة، وعرض فرص الشراكة مع المؤسسات القطرية و قد أبدى الوفد الألماني رغبة كبيرة و استعداد للتنسيق المشترك، كما أكد شتيفان فايل رئيس وزراء ولاية ساكسونيا السفلى جمهورية ألمانيا الاتحادية خلال زيارته للدوحة أنه يتمنى المزيد من الاستثمار من قطر في ولاية سكسونيا السفلى.

وخلال كلمته في لقاء الأعمال القطري الألماني لفت شتيفان فايل إلى أن استثمارات قطر في ألمانيا ارتفعت من 25 مليار يورو إلى 35 مليار يورو يجعلها ثالث أكبر بلد عربي مستثمر في ألمانيا كما يوجد أكثر من 300 شركة ألمانية تعمل في السوق القطري.وأبرز أنه سيتم تطوير مجالات الأعمال من خلال شراكات بين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مبديا جاهزية سوق الأعمال في ولايته لاستقبال المستثمرين القطريين المرحب بهم في ساكسونيا السفلى.

أورد التقرير أن قطر ثالث أكبر مساهم في شركة فولكسفاجن العملاقة حيث تستثمر الدوحة حوالي سبعة مليارات يورو في شركة بورش وفولكسفاغن عبر شراء 17 في المائة من أسهم شركة فولكسفاغن. هذه الشراكة القطرية الألمانية الناجحة ترفع = الثقة بين البلدين و يمنح الشجاعة لتنفيذ المشاريع الجديدة. و تعد الشراكة بين الدوحة و ساكسونيا السفلى توجه مهم بما أنها ثاني أكبر ولاية في ألمانيا الاتحادية بثمانية ملايين ساكن وناتجها الإجمالي 330 مليار دولار، موقعها في قلب أوروبا وتربط بين وجهات عديدة ولديها موانئ وتعتبر همزة وصل بين جميع الأسواق في العالم، تملك المطارات والموانئ على ساحل بحر الشمال و تمتلك الميناء الوحيد في المياه العميقة هناك.

وأكد التقرير أن العلاقات الاقتصادية بين دولة قطر وجمهورية ألمانيا الاتحادية سريعة النمو ومتطورة، إذ بلغ حجم التبادل التجاري 1.9 مليار يورو (7.6 مليار ريال) في عام 2018، وهو ما يجعل ألمانيا شريكًا تجاريًا مهمًا بالنسبة لدولة قطر.تعمل أكثر من 300 شركة ألمانية في الدوحة في مجال تطوير السكك الحديدية والتجارة والمقاولات والخدمات والاتصالات والطرق والبنية التحتية والأجهزة والمعدات الطبية وغيرها، منها 45 شركة ألمانية والبقية بشراكة قطرية. فيما تشمل الاستثمارات القطرية في ألمانيا مشاريع حيوية في قطاع السيارات وتكنولوجيا المعلومات والبنوك، إلى جانب خطط جديدة قطرية لضخ استثمارات إضافية بقيمة 10 مليارات يورو خلال السنوات الخمس المقبلة، ما يجعل ألمانيا من أبرز المحطات الاستثمارية الكبرى لقطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *