500 شركة محلية لإنتاج الحديد خلال الأعوام الـ 3 المقبلة

نشر موقع ” absolutenewsjournal ” تقريرا تحدث فيه عن السوق القطري الخاص بالمعادن والصلب، وحجم نموه في المستقبل القريب، والذي من المنتظر أن يحرز فيه السوق خلال الخمسة أعوام المقبلة تقدما معتبرا، وتوقع الموقع أن تصل نسبة نمو السوق المحلي من المعادن والصلب سنويا 4.84 %، وذلك إلى غاية عام 2024، مشيرا إلى أن حاجة السوق الداخلي من مثل هذه المنتجات في هذه الفترة لن تقل على ماهي عليه الآن، بالرغم من أنه وبحلول المدة المعينة سلفا، ستكون الدوحة قد احتضنت أحد أهم المنافسات الرياضية وهو كأس العالم لكرة القدم 2022، الذي لم يعد يفصلنا عنه سوى فترة زمنية وجيزة.

وبين الموقع بأن حاجة قطر من المعادن لا ترتبط بتحضيرات قطر لاستقبال هذا الحدث الرياضي الكبير، والذي لن يقضي الانتهاء من مشاريع ملاعبه الثمانية، ولا حتى مترو الدوحة الذي لم يعد يفصلنا عن تسليمه سوى إطلاق الخط الأخضر، لن يقضي على الطلب الكبير لمنتجات الحديد والصلب في قطر، موضحا ذلك من خلال التأكيد على أن الرؤية التي تبحث قطر عن بلوغها عام 2030، ستلعب دورا كبيرا في الإبقاء على الحاجة الكبيرة لهذه المنتجات، وذلك للعمل على رسم العديد من المشاريع الأخرى على أرض الواقع، بداية من رفع عدد المصانع المحلية للتقليل من الحاجة إلى الاستيراد، وهو الأمر الذي لن يتم إلى بواسطة الاعتماد على هذه المادة المهمة جدا لتنفيذ أي مشروع، زد إلى ذلك التركيز على بناء مجموعة من المدن الحديثة في صورة لوسيل ومشيرب العقارية، والذي من المنتظر أن يتم التركيز مستقبلا على تعميم تجربتهما الناجحة في مشاريع أخرى.

حجم السوق
وأَضاف الموقع أن حجم السوق القطري المتعلق بالحديد والصلب قدر في عام 2018 ما يقارب 1 مليار 767 مليون دولار، مؤكدا أن السوق القطري يتوفر على كم كبير من الشركات التي تسهر على تقديم كل متطلباته من هذه المواد، حيث بلغت بالتحديد 467 شركة من بينها قطر ميتال و ستروكتورال ستيل فابريكاسيون، بالإضافة إلى العديد من الأسماء الأخرى، حيث تتخصص بعمليات تصنيع الصلب المعماري أو أعمال تصنيع الصلب الإنشائي، إلا أن الفرق بينها يكمن في قدراتها الإنتاجية، فمنها الصغيرة التي لا يتعدى إنتاجها 380 مليون طن سنويا،مشيرا إلى أنها تركز 30% من طاقاتها على أعمال تصنيع الفولاذ الإنشائي للمشاريع الصغيرة أو المتوسطة، في الوقت الذي تتميز به المنشآت الكبرى باستطاعتها على إنتاج 650 مليون طن سنويا من الصلب يوجه للمشاريع الكبرى الحكومية أو الخاصة.

زيادة في الشركات المنتجة
وتوقع الموقع ارتفاع الشركات المصنعة للحديد محليا في المرحلة القادمة، حيث سيصل عددها بعد ثلاث سنوات من الآن 500 شركة، مشيرا إلى أن القطاع سيدعم بمشاريع أجنبية تقودها شركات أجنبية ترى توفر المزيد من الفرص في السوق القطرية، الذي يعد بالكثير خلال المرحلة القادمة في ظل الإستراتيجية المحكمة الرامية إلى النهوض بجميع القطاعات، والتي سؤدي حتما إلى تنمية سوق المعادن الذي سيحافظ على ربحيته طيلة الخمس سنوات المقبلة، في انتظار كشف قطر مشاريع أخرى بقدرتها الإبقاء على ازدهار القطاع فيما يلي الموعد المحدد سلفا.

About The Author

Reply