60 ألف زائر لمهرجان العيد بسوق الوكرة

استقبل سوق الوكرة على مدار 3 أيام حوالي 60 ألف زائر، للاستمتاع بفعاليات وأنشطة مهرجان العيد بالسوق، بعد النجاحات التي حققها منذ مهرجانه الأول الذي أقيم العام الماضي في مثل هذه المناسبة، حيث يقام المهرجان الترفيهي في خيمة كبيرة بالسوق يحتوي على أكثر من 40 لعبة للمهارات الفردية، ومثلها على الواجهة البحرية للسوق، إضافة إلى العروض الفنية والألعاب البهلوانية وغيرها، وذلك يوميا من الرابعة عصرا وحتى العاشرة مساء. وسوف يختتم السوق فعالياته غداً الأحد، حيث يتم تنظيمه على مدار 5 أيام.
وأكد خالد السويدي مدير سوق الوكرة، أنه على مدار 3 أيام استقبل السوق الآلاف من الزوار والعائلات للاستمتاع بفعاليات المهرجان، مشيراً إلى أن الإقبال فاق توقعات المنظمين، مما يشير إلى نجاح المهرجان وفعالياته في استقطاب أكبر عدد من الجماهير، الذين لم يتوافدوا من المناطق الجنوبية فقط، بل جاءوا من جميع مدن قطر، نظراً لاختلاف الفعاليات وتميزها.
وأشار السويدي في تصريحات لـ “الشرق”، إلى أن إدارة السوق تتلقى طلبات الزوار خلال أيام المهرجان، لأخذها بالاعتبار خلال الفعاليات المقبلة، منوهاً بأن التعليقات التي استقبلتها الإدارة من الجماهير معظمها إيجابية، وهو أمر يحفز المنظمين على بذل المزيد من الجهد من أجل إسعاد زوار السوق والعائلات والأطفال.
كما أكد أنه على مدار الأيام الماضية، لم تتلق إدارة سوق واقف أي شكاوى من الزوار حول الفعاليات، كما حرصت الإدارة على اتباع إرشادات الأمن والسلامة لمنع وقوع أي نوع من الحوادث خلال فعاليات المهرجان، مشيداً بنجاح الفعاليات حتى الآن والإقبال الكبير عليها. وأوضح أن أكثر الفعاليات إقبالاً خلال اليومين الماضيين خيمة الألعاب، وفعالية الألعاب النارية، لافتاً إلى أن الإقبال على خيمة الألعاب جعل المنظمين يغلقون الأبواب على فترات لمنع التكدس بالداخل، وتوجيه الزوار إلى فعاليات الواجهة البحرية، مضيفاً أن الألعاب النارية أيضاً لاقت استحسان الزوار بشكل كبير، خاصة أنها تتميز هذا العام بربطها بالموسيقى.
وأشار مدير سوق الوكرة، إلى أن الزوار يستمتعون أيضاً بالألعاب البحرية من قبيل التجديف وركوب القوارب، فضلا عن تخصيص حيز مهم للأطفال للاستمتاع بالأجواء برفقة أسرهم، وذلك بتوزيع النطاطيات على أماكن مختلفة بالسوق، بالإضافة إلى عروض الخيول والنّوق وأحصنة البوني المخصصة للصغار. لافتاً إلى أن سوق الوكرة ينظم 4 مهرجانات سنوياً، مما أعطى خبرة للمنظمين في كيفية تطوير الفعاليات بما يناسب أذواق جميع الزوار، بناءً على ملاحظاتهم.
وتابع: “إن الأيام الأولى من المهرجان شهدت إقبالا كبيرا من الزوار، حيث اكتظت الساحة الترفيهية بالأطفال والعائلات، وزاد نشاط المحال التجارية بشكل يدعو للارتياح والرضا”، متمنيا أن يتواصل الإقبال على الفعاليات خلال الأيام القادمة، موضحاً أنه يحرص على متابعة جميع الفعاليات عن قرب للاستماع إلى ملاحظات الزوار، وتلقي اقتراحاتهم.

About The Author

Reply