Search
Wednesday 26 June 2019
  • :
  • :

7 ملايين دولار تمويل قطري للتشغيل في غزة



وقع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في غزة، الثلاثاء، اتفاقيات شراكة مع خمس شركاء محليين؛ لتنفيذ أنشطة المشروع الممول من دولة قطر، من خلال اللجنة القطرية لإعادة اعمار غزة، بمبلغ قدره 7 ملايين دولار امريكي والذي سيخلق فرصة عمل لأكثر من 3 آلاف فلسطيني في القطاع،

حيث سيشمل التوظيف في غزة مجالات مختلفة منها التعليم والصحة وتطوير البنية التحتية والانقاذ البحري لمدة تتراوح ما بين 6 الى 9 شهور. وقال القائمون على البرنامج أنه سيتم توزيع فرص العمل في قطاع غزة على الخريجين أصحاب الخبرة وكذلك الخريجين المتدربين الذين لا يملكون خبرة كافية،

بالإضافة الى العمال الذين ليس لديهم أي مؤهل علمي مع مراعاة المعايير اللازمة التي اتفق عليها من خلال لجنة مشتركة من الأونروا وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي وممثل عن دولة قطر والوزارات المختلفة.

وسيقوم الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية بمتابعة تشغيل 1099 مستفيدا ضمن مجالات العمل في البلديات والزراعة والاسكان وقطاع التنمية الاجتماعية.

كما ستقوم مجموعة غزة للثقافة والتنمية بمتابعة تشغيل 1233 فلسطينيا في قطاع الصحة بينما سيقوم الاتحاد التعاوني الزراعي بيت حانون بمتابعة 710 مستفيدين في قطاع التعليم.أما فيما يتعلق بقطاع الاعلام والقطاع الخاص سيقوم الاتحاد العام للصناعات بمتابعة تشغيل 374 مستفيدا، فيما ستقوم نقابة الصيادين والعاملين في الصيد وتربية الاسماك بمتابعة تشغيل 100 شاب في مجال السياحة الداخلية والانقاذ البحري.

وبالشراكة مع وزارة العمل، سيتم الحصول على بيانات الخريجين وغيرهم وتحديد الأولويات منهم وعقد مقابلات لتأهيل الأفضل من بينهم. ويأتي هذا المشروع كتنفيذ للجزء الثاني من الاتفاقية التي وقعتها اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة مؤخرا مع الأمم المتحدة والتي نصت على أن تقدم اللجنة القطرية مبلغا وقدره (20) مليون دولار أمريكي لمدة عام، لصالح تنفيذ برامج “النقد مقابل العمل” لمصلحة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة،

على أن يتم تنفيذ هذه المشاريع بالتنسيق الكامل مع اللجنة القطرية.ويأتي المشروع في الوقت الذي تجاوزت البطالة نسبة 73% بين الخريجين الفلسطينيين مع وجود 380 ألف عاطل عن العمل، و220 ألف خريج فلسطيني بدون وظائف.

ومنذ الإعلان المشروع بدأ الغزيون بالتسجيل عبر رابط الكتروني وأيضا في مقر البرنامج للحصول على فرصة في مشروع التشغيل حيث توافد الشبان والعاطلين عن العمل لمكاتب التسجيل جالبين شهاداتهم الجامعية التي لم يتسنى لهم العمل بها منذ تخرجهم لما يعيشه القطاع من حصار وظروف صعبة.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *