تمكنت قطر الخيرية من تنفيذ العديد من المشاريع الرمضانية المختلفة داخل قطر خلال شهر رمضان لعام 1440 هـ، بقيمة إجمالية بلغت 19,2 مليون ريال، استفاد منها أكثر من 770,000 شخص طيلة شهر رمضان. وتضمنت المشاريع إفطارات الصائم بأنواعها المختلفة التي استهدفت العمال وأبناء الجاليات، والمشاريع الاجتماعية مثل توزيع زكاة الفطر وهدية رمضان وكسوة العيد على الأسر ذات الدخل المحدود، إضافة إلى مشاريع جماهيرية وثقافية مخصصة، ومشاريع أخرى فتحت المجال للتنافس في أعمال تطوعية تخدم المجتمع بالتعاون والشراكات مع مبادرات شبابية ومنظمات مجتمعية وشركات خاصة.

وتقدم السيد علي الغريب مدير إدارة التنمية المحلية بقطر الخيرية، بخالص شكره وتقديره للرعاة والداعمين والشركاء والمتطوعين على دعمهم وجهدهم الذي ساهم في إنجاح تنفيذ مشاريع وفعاليات وأنشطة الحملة الرمضانية للعام 1440هـ “رمضان أجمل هدية”، مما انعكس إيجابا على توسيع نطاق المستفيدين منها وتعظيم مخرجاتها.

موائد الإفطار

حيث تم تنفيذ 50 مائدة من موائد افطارات الصائم بتكلفة تقدر ب 10 ملايين ر.ق، استفاد منها أكثر من 428,070 شخصا في 35 منطقة داخل قطر

إفطار العمال المتنقل

فيما أقيم إفطار العمال المتنقل، الذي تم من خلال توزيع السيارات وجبات إفطار متكاملة لكل عامل، وتقدر التكلفة بأكثر من 620,000ر.ق، واستفاد منها 39,000 عامل في مناطق مختلفة داخل قطر

مؤنة رمضان

فقد وفرت الاحتياجات التموينية الخاصة بالشهر الكريم للأسر ذات الدخل المحدود، بتكلفة تقدر بأكثر من مليونين. ر.ق، واستفاد منه 13,335 شخصا.

الإفطار الجوال

فيما تم توزيع 500 وجبة يوميا على الطرق الرئيسية في مناطق مختلفة استفاد منه 15000 صائم طوال الشهر، بالتعاون مع الخطوط القطرية ومطار حمد الدولي وشركة قطر باور.

براحة الجاليات

كما تضمن مشروع الإفطارات مشروع “براحة الجاليات” الذي يدعم إفطار وأنشطة للجاليات المقيمة في قطر، حيث أقيمت 14 مائدة، بإشراف مركز “الأصدقاء الثقافي” التابع لقطر الخيرية لصالح كل من الجاليات: الهندية والبنغالية والنيبالية والسريلانكية والماليزية والاندونيسية والباكستانية والفلبينية والاردوية والتاميل والجالية الأوروبية، بالإضافة إلى 5 جاليات عربية تحت مسمى “مهرجان الجاليات العربية”، بمشاركة من دول عربية هي فلسطين والسودان، والأردن والمغرب، وسوريا، الذي أقيم برعاية شركة الحلول المثالية ونادي الدانة، حيث استفاد من البراحة 7504 أشخاص.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *