75 % من المرشحين لانتخابات البلدي موظفون حكوميون

وصل عدد المرشحين لانتخابات الدورة السادسة للمجلس البلدي حوالي 94 مرشحا ومرشحة منهم 89 مرشحا و5 مرشحات، ويعد ثاني اقل عدد مرشحين في مسيرة المجلس الذي انطلقت دورته الاولى في مارس 1999، واقل عدد مرشحين بلغ 84 مرشحا ومرشحة في الدورة الثانية للمجلس في 2003، تلاه 101 مرشح ومرشحة في الدورة الرابعة للمجلس 2011، ووصل عدد المرشحين في الدورة الخامسة الى 110 مرشحين ومرشحات، وتم تسجيل عدد 116 مرشحا ومرشحة في الدورة الثالثة للمجلس فيما وصل عدد المرشحين في الدورة الاولى للمجلس 1999 الى 227 مرشحا ومرشحة وهو اكبر عدد مرشحين في مسيرة المجلس البلدي المركزي.

وظائف المرشحين

وتوزعت جهات عمل المرشحين للمجلس البلدي في دورته السادسة، وتم احصاء 71 موظفا حكوميا و14 اعمال خاصة، و8 متقاعدين، ومرشح بدون تحديد جهة عمل، حسب بيانات اللجنة الإشرافية على انتخابات المجلس البلدي المركزي.

مرشحان بالتزكية

وفي الدورة السادسة للمجلس حسمت دائرتان بالتزكية هما الدائرة 7 ومرشحها عبد الله سعيد عبد الله خميس السليطي والدائرة 27، ومرشحها راشد مبارك سعيد آل عامر الكعبي.

وقال عبد الله سعيد عبد الله خميس السليطي مرشح الدائرة 7 ان حسم الدائرة بالتزكية لا يتطلب من المرشح عمل دعاية انتخابية نظرا لعدم وجود منافسين، معربا عن شكره لاهالي الدائرة 7 للثقة التي اولوه اياها طوال الدورات الاربع السابقة من عمل المجلس البلدي.

وقال السليطي ان خطته في الدورة السادسة للمجلس البلدي استكمال ما بدأه من مشاريع خلال الدورات الاربع الماضية، معربا عن امله في ان يوفق في تحقيق كل ما يطمح له اهالي الدائرة.

وقال راشد مبارك سعيد آل عامر الكعبي مرشح الدائرة 27، والفائز بالتزكية ايضا: ان أهالي المنطقة يعتبرون عائلة واحدة، ولم يترشح احد معي في الدائرة مما اهلني للفوز بالتزكية في الدورة السادسة للمجلس، مؤكدا على انه سيبذل كل ما في وسعه لتحقيق كل مطالب اهالي الدائرة وايصال صوتهم لجهات الاختصاص، مشيرا الى انه يخوض سباق انتخابات المجلس البلدي للمرة الاولى.

وسبق فوز مرشحين بالتزكية في الدورة الثالثة للمجلس 2007، في الدائرة (6)، والدائرة (26)، وفاز مرشحان بالتزكية في الدورة الرابعة للمجلس في 2011 في دائرتي مسيعيد والشحانية، كما شهدت الدورة الخامسة للمجلس في 2015 حسم ثلاث دوائر بالتزكية، هم الدائرة رقم (1)، والدائرة رقم (27)، والدائرة رقم (28).

مشاركة المرأة

بلغ عدد المرشحات لانتخابات المجلس البلدي في دورته السادسة 5 مرشحات، وحسب إحصاءات الدورات السابقة فقد ترشحت 6 سيدات في الدورة الأولى لانتخابات المجلس البلدي المركزي، وفي الدورة الثانية للمجلس ترشحت سيدة واحدة، وفي الدورة الثالثة للمجلس ترشحت 3 سيدات، وفي الدورة الرابعة للمجلس ترشحت 4 سيدات، وفي الدورة الخامسة وصل عدد المرشحات الى 5 سيدات، وطوال العشرين عاما الماضية من عمر المجلس البلدي ترشحت 24 سيدة فقط، بينما بلغ تعداد الرجال المترشحين في الدورات الست من عمر المجلس نحو 708 رجال، اي ان نسبة النساء المترشحات مقارنة مع الرجال المرشحين بلغت 3 % تقريبا ونسبة الرجال الى النساء 97 %.

تعداد الناخبين

بلغ عدد الناخبين الذين يحق لهم التصويت في انتخابات المجلس البلدي المركزي في دورته السادسة حوالي ( 27730) ناخبا وناخبة، نسبة الذكور منهم 52% ونسبة الاناث 48%، وفي الدورة الاولى لانتخابات المجلس في 1999 بلغ عدد من يحق لهم التصويت 21.665 ناخبا وناخبة، منهم 12330 من الذكور، و9665 من الاناث، وفي الدورة الثانية للمجلس في 2003 بلغ عدد من يحق لهم التصويت، 24.178 ناخبا وناخبة، منهم 13124 من الذكور، و11054 من الاناث، وفي الدورة الثالثة للمجلس بلغ عدد من يحق لهم التصويت، 28139 ناخبا وناخبة، 14531 من الذكور، و13608 من الاناث، وفي الدورة الرابعة للمجلس بلغ عدد من يحق لهم التصويت 32662 ناخبا وناخبة، منهم 16441 من الذكور، و16221 من الاناث، وفي الدورة الخامسة للمجلس بلغ عدد من يحق لهم التصويت 21735 ناخبا وناخبة، منهم 12031 من الذكور، و9704 من الاناث، ويتضح من هذا الاحصاء ان اكبر عدد للناخبين تم تسجيله في الدورة الرابعة للمجلس 2011 حيث بلغ عدد من يحق لهم التصويت 32662 ناخبا وناخبة، وفي هذه الدورة تقاربت نسبة المصوتين من الرجال والنساء لتصل الى 50 % تقريبا لكلا الجنسين.

About The Author

Reply