80 % يعملون في مقر جامعة قطر

أعلنت جامعة قطر عن مجموعة من الإجراءات الاحترازية التي سيتم تنفيذها في إطار المرحلة الثالثة من الرفع التدريجي للقيود المفروضة في قطر للحد من انتشار فيروس كورونا وذلك بزيادة نسبة الموظفين الذين يعملون في مقر الجامعة لتصل إلى 80%، وإنفاذًا لسياسة الدولة في هذا الخصوص، ستقوم الجامعة ممثلة في إدارة المرافق والخدمات العامة – قسم الصحة والسلامة – وبالتعاون مع الإدارات ذات الصلة بتطبيق عدد من الاحتياطات، وقد اعربت جامعة قطر عن املها بأن يقوم الجميع بالتقيُّد التام باتباعها بدءا من التاسع من اغسطس الجاري.
وقالت الجامعة عبر صفحاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي انه يتوجب على الموظفين الذين لديهم أعراض كالحمى أو السعال أو ضيق التنفس أو إذا كان أحد أفراد العائلة إما مصابًا أو مشتبهًا بإصابته بفيروس كورونا (كوفيد-19) إخطار المسؤول المباشر وعدم الحضور للعمل والالتزام بتوجيهات وزارة الصحة في هذا الخصوص. الى جانب تنفيذ إجراءات الصحة والسلامة بالتعاون مع أمن الجامعة لقياس درجة حرارة الموظفين والمراجعين، ولن يُسمح بدخول من تعادل أو تزيد درجة حرارته عن 38 درجة مئوية. وشددت الجامعة على اهمية اتباع بروتوكول السلامة والإرشادات الاحترازية أثناء التنقل لمكان العمل والتي تتمثل في لبس الكمامة، والقفاز، والتباعد الاجتماعي. وتفعيل تطبيق (احتراز) قبل الدخول للحرم الجامعي وسيقوم الأمن في كل مبنى بالتأكد من الحالة الصحية في التطبيق.
الى جانب الالتزام بالإجراءات الاحترازية باستخدام الكمامة طوال الوقت في أماكن العمل الجماعية. حيث سيتم بالتعاون مع الأمن الجامعي منع أي شخص لا يرتدي الكمامة من دخول المبنى. والتأكد من عدم مشاركة معدات الوقاية الشخصية مع الآخرين. والحفاظ على المسافة الآمنة في حال الانتظار لدخول أي مبنى أو مكاتب استقبال.
ودعت جامعة قطر كافة الموظفين الى ضرورة تنفيذ التباعد الاجتماعي على النحو الذي توصي به وزارة الصحة العامة وتجنب التجمعات الكبيرة والحفاظ على مسافة (1.5 متر) من الآخرين، عندما يكون ذلك ممكنًا، وضمان مسافة الفصل القياسية بين الموظفين في جميع الأوقات. وزيادة المساحة الفاصلة بين الموظفين والعملاء وتقليل فرص التعامل المباشر معهم. الى جانب غسل اليدين دائمًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل. أو استخدام مطهر اليد المحتوي على ما لا يقل عن نسبة 60% من الكحول. وقد تم توفير معقمات الأيدي في أماكن متعددة بمواقع العمل. واكدت جامعة قطر على اهمية تغطية الفم والأنف بالمناديل الورقية عند السعال أو العطس أو استخدام باطن المرفق ورمي المناديل المستخدمة في القمامة. والالتزام بالحد الأقصى عند استخدام المصعد الكهربائي وهي شخصان إلى 3 أشخاص في كل مصعد وتجنب لمس الوجه بعد الضغط على زر المصعد.
وفي اطار الاجراءات الاحترازية فقد تقرر ان تقام صلاة الجماعة فقط في المسجد الرئيسي للجامعة ووفقاً للاحترازات المعمول بها في مساجد الدولة المختلفة وسيتم تقليل مداخل المباني في مواقع العمل حسب الإمكانية من أجل مراقبة ورصد دخول الموظفين وسهولة تتبع الإجراءات المتبعة من قبل الصحة والسلامة والأمن الجامعي. وعقد الاجتماعات عبر منصات الاتصال المرئي والمسموع (عن بعد)، وفي حالة الضرورة يجب أن يقتصر حضور الاجتماع على عدد محدود لا يتعدى الخمسة عشر شخصًا وفي قاعات كبيرة مع الالتزام بالتباعد الاجتماعي. كما تحرص إدارة المرافق والخدمات العامة على عمليات تنظيف مكاتب الموظفين خارج ساعات الدوام الرسمية وتطهير الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر والأسطح الأخرى، مثل مكاتب العمل ولوحات المفاتيح والهواتف والدرابزين ومقابض الأبواب ودورات المياه. وكذلك تقوم إدارة المرافق والخدمات العامة بتعقيم المباني بشكل متكرر ودوري حرصًا على تطبيق الإجراءات الاحترازية.

About The Author

Reply