837.1 مليار ريال توقعات الناتج المحلي للعام الجاري

كشفت احصائيات ومقارنات من خلال موقع صندوق النقد الدولي ان دولة قطر ستواصل خلال العام الجاري قيادة مسيرة النمو الاقتصادي في منطقة الخليج العربي، مستفيدة من عدة عوامل اقتصادية سواء على المستوى المحلي او العالمي، حيث تشير تلك البيانات والمقارنات الى ان دولة قطر ستحقق نسبة نمو تصل الى مستوى 2% خلال العام الجاري وذلك بالاسعار الجارية، على ان ترتفع توقعات النمو للاقتصاد القطري خلال العام المقبل الى مستوى يصل 2.7% في العام المقبل اي في العام 2020، ليقفز اثر ذلك في العام 2021 الى مستويات 3% بما يؤكد استمرار مسيرة النمو الاقتصادي في الدولة.

ووفقا لذات البيانات المنشورة من قبل صندوق النقد الدولي فان اجمالي الناتج المحلي للدولة سيبلغ نحو 837.1 مليار ريال بما يعادل نحو 229.9 مليار دولار امريكي بنهاية العام الجاري على ان يرتفع الى الناتج المحلي لدولة قطر خلال العام المقبل الى مستوى 860.1 مليار ريال بما يعادل 236.29 مليار دولار امريكي، على ان يرتفع الناتج المحلي الاجمالي لدولة قطر في العام 2021 الى نحو 886.1 مليار ريال بما يعادل نحو 243.43 مليار دولار امريكي.

وتأتي مستويات النمو الاقتصادي المتوقعة لدولة قطر خلال الثلاث سنوات المقبلة مدفوعة بالزخم المسجل على مستوى بيئة الاعمال محليا، في ظل مواصلة دولة قطر العمل على المشاريع العملاقة والكبرى التي تتعلق اما باستضافة كأس العام قطر 2022، او من خلال المشاريع المتعلقة بتطوير البنية التحتية للدولة من خلال المشاريع الريادية والمتعلقة بالعديد من المجالات المختلفة وفي مقدمتها قطاع النقل والصحة والتعليم، فعلى سبيل المثال قامت الدولة ضمن موازنة العام الجاري بتخصيص 1 مليار ريال بما يعادل نحو 274.7 مليون دولار امريكي وذلك من اجل توسعة وتطوير مطار حمد الدولي ضمن خطة تطوير بتكلفة إجمالية تصل إلى 10 مليارات ريال بما يعادل نحو 2.74 مليار دولار امريكي، وذلك في إطار جهود الدولة لتوفير أفضل الخدمات في خطوط النقل الجوي، كما توجد خطط اخرى لتطوير قطاع المواصلات من خلال مشاريع المواصلات والتي رصدت لها مخصصات لتنفيذ برنامج قطر للنقل العام والذي من المتوقع أن تصل تكلفته الإجمالية إلى 3 مليارات ريال حتى عام 2021. الى ذلك فقد استحوذت العديد من المشاريع ضمن قطاع المواصلات والاتصالات على قسم كبير من المخصصات المالية منها نحو 12 مليار ريال بما يعادل نحو 3.29 مليار دولار امريكي، لاستكمال مشروعات المترو الريل وقطار النقل الخفيف لوسيل. كما تعمل الدولة على استكمال المشاريع المتعلقة باستضافة مونديال قطر 2022 من خلال الانتهاء من الملاعب التي يتم انجازها والتي تقدر كلفتها باكثر من 27 مليار ريال بما يعادل نحو 7.41 مليار دولار امريكي بالاضافة الى البنية التحتية المحيطة بتلك الملاعب والمنشآت المختلفة.

About The Author

Reply