9 اشتراطات غذائية لحماية المستهلكين في ظل جائحة كورونا

أوضحت سوسن عبد الله الباكر مدير إدارة سلامة الغذاء في وزارة الصحة أن هناك العديد من الاشتراطات التي تم وضعها للمنشآت الغذائية من أجل حماية المستهلكين خاصة في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، لافتة إلى أن الحملات غطت ما يقارب 120 جمعية استهلاكية وكذلك كافة المصانع الموجودة في المنطقة الصناعية الثانية.

وقالت خلال برنامج “المسافة الاجتماعية” على تلفزيون قطر مساء اليوم الأحد إن الحملات التي قامت بها الوزارة جاءت ضمن جهود الدولة المتكاملة للحد من انتشار فيروس كورونا وهدفت إلى توعية المنشآت الغذائية بالإجراءات الوقائية والاحترازية الخاصة بالوقاية من انتشار الفيروس وذلك من خلال تطبيق مجموعة من الاشتراطات الصحية المتماشية مع منظمة الصحة العالمية ويتم إصدارها في هيئة تعاميم رسمية موجهة لمسؤولي المنشىآت الغذائية وأدلة إرشادية وإعداد العديد من الوسائل التوضيحية مثل البوسترات بلغات مختلفة وتوزيعها والتأكد من تطبيقها بالشكل الذي يضمن سلامة المنتجات والعاملين في المنشآت الغذائية.

وأوضحت أنه يجري التأكد من سلامة المنتجات بعد الإنتاج في حالة التحميل بحيث إنه يجب أن تكون وسائل النقل نظيفة وكذلك تعقيم أسطح المنتجات قبل مغادرتها للمصنع واستلامها في منطقة الهايبر ماركت وكذلك تعقيمها.

ورداً على سؤال بشأن أبرز المخالفات التي تم رصدها خلال الحملات التفتيشية، رأت سوسن الباكر أنه من الطبيعي في أي منشأة غذائية أو في أي سيستم في العالم، أن يكون هناك مخالفات سواء كانت بقصد أو بدون قصد لكن الأهم من المخالفات هو الأثر الإيجابي للحملات التفتيشية التي تقوم بها الجهات الحكومية.

وأضافت: المنهج الحديث للرقابة على الغذاء يعتمد على مبدأ الشراكة مع أصحاب العلاقة وهم القطاع الخاص وبالتالي فالنجاح الحقيقي بالنسبة لنا كإدارة سلامة الأغذية ليس بإحصاء المخالفات ونشر أعدادها ولكن نجاحنا الحقيقي يكمن في منع المخالفة قبل حدوثها وتقليل عدد حالات عدم المطابقة للحد الأدنى وذلك بالوعي والتعاون من جهة وتطبيق احكام القانون الرادعة من جهة أخرى.

وتابعت: لا أسميها مخالفات ولكن اسميها تحديات واجهتنا خلال هذه الفترة، ومنها عدم وعي العاملين لأن فيروس كورونا “كوفيد 19” سبب إرباكاً لعدد من القطاعات وبالذات قطاع الأغذية الذي كان عليه تركيز كبير في هذه الفترة، ومن ضمن التحديات أيضا الطريقة الصحيحة لارتداء الكمامات والقفازات ووقت ارتداءها ومن يرتديها، وأيضاً ما يتعلق بالتعقيم والتطهير وما هي المطهرات التي من المفروض استخدامها؟، وقمنا بإعطاءهم استشارات حول ذلك الأمر.

وأشارت إلى أنه تم تقسيم العمل بين وزارة الصحة وبين وزارتي البلدية والبيئة والتجارة والصناعة، متقدمة بالشكر والتقدير لهم على جهودهم في هذا الشأن مضيفة: تركيزنا في وزارة الصحة على الهايبر ماركت والجمعيات وقمنا بتغطية ما يقارب 120 جمعية استهلاكية وكذلك كافة المصانع الموجودة في المنطقة الصناعية الثانية، وقمنا بتغطية ما يقارب 50 مصنعا وحالياً يجري التفتيش على المصانع الموجودة في المنطقة الصناعية.

وحول الاشتراطات التي تم وضعها للمنشآت الغذائية، أوضحت سوسن عبدالله الباكر أن هناك أنواعا مختلفة من المنشآت الغذائية ومنها الهايبر ماركت التي نقوم بالتركيز عليها حالياً وهناك اشتراطات محددة نركز عليها حالياً للوقاية من كوفيد 19، وتشتمل على سبيل المثال لا الحصر:

(1) التثبت من درجة حرارة متداولي الغذاء أو العاملين في المنشأة الغذائية. (2) اتباع السلوكيات الصحية في تداول الأغذية مثل ارتداء الكمامات والقفازات وأوقات تغييرها وهذه كانت من التحديات التي واجهتنا. (3) ضرورة توفير المطهر الكحولي لليدين في مختلف أقسام المنشأة الغذائية ومن يذهب للجمعيات يلاحظ وجودها.

(4) تكثيف عمليات التطهير للأسطح والمساحات المشتركة التي من الممكن أن تكون ملوثة أو تنقل العدوى. (5) وجود مرافق وقائية داخل المنشأة ومنها ضرورة توفر دورات مياه وصابون ومطهر. (6) تثقيف متداولي الأغذية من مخاطر الفيروس وطرق العدوى منه. (7) الإبلاغ عن حالات ظهور أي أعراض على أي متداول من متداولي الأغذية ومنعه من مزاولة العمل في حالة ظهور أي أعراض عليه والاتصال المباشر بالخط الساخن 16000.

(8) التقيد بالاشتراطات الصحية مهم جداً عند توصيل المواد الغذائية، مضيفة: الآن الكل يجلس في المنزل ويطلب “ديليفري” فشركات التوصيل عليها تركيز كبير من هذه الناحية، ووضعنا ضوابط لها في تعاميم رسمية وحتى الجهات التي تتعامل مع شركات توصيل عليها ضوابط يجب اتباعها ويجب التأكد منها قبل إعطاء المواد الغذائية لشركات التوصيل.

(9) وأكدت أن عربات التسوق من أهم الأشياء التي تم التركيز عليها لحماية المستهلكين والتأكيد على ضرورة تعقيمها بشكل مباشر بالمطهرات الكحولية المناسبة.

About The Author

Reply