Oxford Business: قطر تسخر الذكاء الاصطناعي والحلول الرقمية لاستدامة النمو

قالت مجموعة Oxford Business Business الاقتصادية إن قطر تتخذ إجراءات متقدمة ومتطورة لاستدامة النمو الاقتصادي، ومن بين هذه الجهود التي تسعى من خلالها إلى الحد من انتشار فيروس كورونا العمل على تسخير قوة الذكاء الاصطناعي (AI) والحلول الرقمية الأخرى، حيث يتم استخدام التكنولوجيا للحد من الأضرار الاجتماعية والاقتصادية للجائحة، وتقول المجموعة إن معهد قطر لبحوث الحوسبة (QCRI)، وأحد معاهد البحوث التابعة لجامعة حمد بن خليفة، محور هذه الجهود، وذلك من خلال العمل مع وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية، حيث يعمل مركز قطر للبحوث الطبية على تطوير سلسلة من المنصات الرقمية الجديدة – بالإضافة إلى إعادة توجيه المنصات الموجودة – لمنع انتشار الفيروس.

وفي هذا الصدد، وفي محاولة لتقليل الضغط على النظام الصحي في البلاد وتقليل انتقال العدوى، أطلق معهد قطر لبحوث الحوسبة تطبيق الفحص الذاتي عبر الإنترنت لتوعية المستخدمين بأعراض Covid-19. وتم توفير التطبيق بـ 11 لغة بما في ذلك العربية والإنجليزية والهندية والفلبينية، وسجل أكثر من 500000 مستخدم حتى الآن. ويعتبر هذا التطبيق إحدى تقنيات الذكاء الاصطناعي التي يمكن اعتمادها لتشخيص وتوعية المستخدمين بأعراض الإصابة بكورونا في ثوان قليلة وبدقة كبيرة، وطلب المساعدة الطبية، وفي ذات السياق، تم نشر منصة للكشف عن “الأخبار المزيفة” التابعة للمعهد، والمعروفة باسم تنبيه، وذلك ضمن الجهود في مكافحة موجة التضليل المرتبطة بنشر أخبار الفيروس. وهناك مبادرة أخرى للمعهد تتعلق بمنصة معالجة البيانات ريان – التي تسمح لخبراء الرعاية الصحية والباحثين الذين يعملون ضد Covid-19 بتجميع ومعالجة الكمية الضخمة من المعلومات المتعلقة بالفيروسات التي تظهر يوميا باستخدام خوارزميات التعلّم الآلي، وهو واجهة مدروسة جيدا لتركيز انتباه المراجعين على ما هو مهم فقط. وقد أظهر تقييم مستقل أن مستخدمي “ريان” يوفرون في المتوسط الوقت بمعدل يزيد على 50٪ مقارنة بالطرق والأدوات الأخرى.

About The Author

Reply